الأعلى خلال 8 سنوات.. بي بي تعلن أرباحها في 2021

جنت شركة النفط البريطانية بي بي اليوم الثلاثاء، فوائد ارتفاع أسعار النفط والغاز الطبيعي خلال 2022، معلنة عن ربح قدره 12.8 مليار دولار في العام الماضي، وهو الأعلى في 8 سنوات، وسط تعافي الاقتصاد من ركود وباء كورونا، الذي ضرب العالم في 2020.

جاء التعافي القوي لشركة بي بي، في أعقب خسارة كبيرة خلال عام 2020، وهو ما دفع الشركة التي تتخذ من لندن مقراً لها للتأكيد على أنها تخطط لزيادة إنفاقها على الطاقة المنخفضة الكربون والطاقة المتجددة.

قال الرئيس التنفيذي برنارد لوني في بيان: “يظهر عام 2021 أن شركة بي بي تفعل ما قلنا أننا سنفعله – أداؤه أثناء التحول”.

أرباح الربع الرابع
في الربع الأخير من عام 2021، بلغ ربح تكلفة الاستبدال الأساسي لشركة بي بي ، وهو تعريف الشركة لصافي الأرباح نحو 4.1 مليار دولار، متجاوزًا توقعات المحللين بربح قدره 3.93 مليار دولار.

وكانت الشركة قد حققت أرباحًا بلغت 3.32 مليار دولار في الربع الثالث و115 مليون دولار في العام السابق.
وقالت الشركة إن النتائج الفصلية كانت مدعومة بارتفاع أسعار وإنتاج النفط والغاز والذي قابله جزئيًا ضعف نتائج تداول النفط وتأثير ارتفاع تكاليف الطاقة على عمليات مثل التكرير.

ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء في جميع أنحاء العالم منذ منتصف العام الماضي بسبب شح إمدادات الغاز وزيادة الطلب مع انتعاش الاقتصادات من الوباء.

وسجلت أسعار الغاز الأوروبية المعيارية وأسعار الغاز الطبيعي المسال في آسيا أعلى مستوياتها على الإطلاق في الربع الرابع.

أرباح بي بي في 2021
بالنسبة للعام، سجلت شركة بي بي ربحًا قدره 12.85 مليار دولار، مقارنة بخسارة قدرها 5.7 مليار دولار في عام 2020، والتي جاءت بعد أن ألغت شركة بي بي قيمة أصولها من النفط والغاز بمقدار 6.5 مليار دولار وسط تراجع في الطلب على الطاقة بسبب الوباء.

وانخفضت ديون الشركة البريطانية بشكل حاد إلى 30.6 مليار دولار بنهاية العام الماضي، بانخفاض 8.3 مليار دولار عن العام السابق، وحافظت على توزيعات أرباحها عند 5.46 سنت لكل سهم.