عربي

الأصول الاستثمارية ترتفع مع تراجع الدولار .. النفط الأعلى بـ 14.2 % والمعادن والأسهم تستفيد

[ad_1]

سجلت الأوعية الاستثمارية والسلع والمعادن ارتفاعا شبه جماعي في الأداء خلال يوليو الماضي، في ظل تراجع سعر الدولار مع قرب التوقف عن رفع أسعار الفائدة الناتج عن انخفاض التضخم الأمريكي.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، ارتفع معدنا الذهب والفضة مع تراجع الدولار، وتوقعات قرب تثبيت أسعار الفائدة الذي يزيد جاذبية المعدن الأصفر أمام البدائل الاستثمارية الأخرى، بجانب مخاطره المنخفضة كما في الودائع والسندات.
كذلك ارتفعت أسعار النفط مع تراجع الدولار بفعل توقعات تثبيت ثم خفض أسعار الفائدة، بجانب تقلص الإمدادات وتراجع المخزونات الأمريكية.
وتراجع الغاز الطبيعي نتيجة الشتاء المعتدل الذي أسهم في ملء الخزانات وتراجع الطلب من أوروبا والصين، بجانب زيادة إنتاج بعض الدول المنتجة للغاز.
وارتفعت الأسهم نتيجة توجه المستثمرين نحو الأصول ذات المخاطر المرتفعة في ظل قرب التوقف عن رفع أسعار الفائدة، ما يقلل من جاذبية أصول أخرى أقل مخاطر مثل السندات والودائع.
وجاء النفط “خام برنت” أكثر الأوعية الاستثمارية زيادة خلال يوليو الماضي بنسبة 14.2 في المائة، ثم الفضة 9.5 في المائة ثالثا، والأسهم الأمريكية “داو جونز” 3.4 في المائة، ثم الذهب 2.3 في المائة، والأسهم السعودية “تاسي” 2 في المائة.
في حين جاء الغاز الطبيعي أكبر المتراجعين بنسبة 5.9 في المائة، ثم عملة البيتكوين المشفرة 4 في المائة، بينما تراجع مؤشر الدولار 0.6 في المائة.
وخلال سبعة أشهر من 2023 – تصدرت بيتكوين الأوعية الاستثمارية كأفضل أداء مرتفعة 77 في المائة، ثم الأسهم السعودية 11.6 في المائة، والذهب 7.7 في المائة، ومؤشر داو جونز (أسهم) 7.3 في المائة، والفضة 3.9 في المائة.
على الجانب الآخر، شهدت بقية الأوعية تراجعا في الأداء، وكان أكثرها تراجعا الغاز الطبيعي بنسبة 41 في المائة، ثم الدولار 1.6 في المائة، والنفط 0.4 في المائة.

وحدة التقارير الاقتصادية

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى