الأردن يرفع اعتماده على الطاقة المتجددة إلى أكثر من 20%

يسعى الأردن منذ سنوات عدة، إلى تقليل اعتمادها على النفط مصدرًا للطاقة، والتوجه للطاقة النظيفة، لاسيما مع التحولات القاسية حول العالم مؤخرًا بسبب التغيرات المناخية.

وقال الأمين العام للهيئة العربية للطاقة المتجددة في الأردن محمد الطعاني، إن بلاده من أوائل الدول العربية في التحول في مجال الطاقة، من خلال الاعتماد على الطاقة المتجددة، بأكثر من 20%.

وأضاف الطعاني، خلال محاضرة له حول مستقبل الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر في المنطقة العربية، أن الموقع الجغرافي لبلاده يعدُّ محفزًا اقتصاديًا لمستقبل التحول الطاقي على مستوى منطقة الشرق الأوسط والربط الكهربائي مع جميع الدول العربية.

وتابع “كذلك يعدُّ حافزًا للعمل على تطوير البنية التحتية للكهرباء، تمهيدًا لإنشاء المدن الذكية، وتصنيع السيارات الكهربائية، والشبكات الذكية”، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”.
أوضح بيان صادر عن الهيئة العربية للطاقة المتجددة في الأردن، أن كثيرًا من الدول العربية –من بينها الأردن- اتخذت خطوات عملية، نحو الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050.
وتوقعت الهيئة أن يصل حجم استثمارات الدول العربية في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر نحو تريليون دولار بحلول عام 2040.

وبحسب البيان، فإن الاستثمار في هذا القطاع يوفر الكثير من فرص العمل، لافتًا إلى أن الأردن لديه كفاءات فنية مدربة وشركات مؤهلة لدعم الاقتصاد الأخضر في المملكة والوطن العربي.

وتسعى الهيئة العربية للطاقة المتجددة إلى تقديم الدعم للحكومات العربية، بهدف تحقيق السيادة في مجال الطاقة وتحقيق الاكتفاء الذاتي، من خلال التحول إلى الطاقة النظيفة والتنمية المستدامة.
قروض لدعم مشروعات الطاقة

توجه الأردن، خلال العام 2021، إلى جهات التمويل الدولية، لدعم مشروعات الطاقة المتجددة لديه، وفي مقدمتها البنك الدولي، بهدف تنويع مصادر الطاقة.

وطالبت المملكة البنك الدولي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بتمويل يصل إلى 500 مليون دولار، لمشروع يهدف لتعزيز موثوقية الكهرباء في الأردن.

ويأتي المشروع ضمن محاولات المملكة لرفع مساهمة الطاقة المتجددة في مزيح الطاقة، إلى 50% بحلول عام 2030.

وما يزال المشروع، الذي تسعى شركة الكهرباء الوطنية (نيبكو) إلى تفعيله قيد الدراسة.

ويواصل البنك الدولي دراسة تصميم مفهومه، ومن المتوقع الموافقة عليه من مجلس إدارة البنك الدولي في فبراير/شباط 2022، بحسب قناة المملكة الأردنية الهاشمية.