الأردن.. فعاليات جديدة لإسقاط اتفاقية الغاز

أعلنت الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني عن برنامج فعالياتها خلال الأيام المقبلة بالتزامن مع اقتراب ضخ غاز العدو الصهيوني إلى الأردن وأوضحت الحملة في منشور لها أن 10 مليار دولار ستكلف “دافع الضرائب” سيتم توجيهها لدعم الإرهاب الصهيوني.

وتتضمن الفعاليات توجيه إخطار للنيابة العامة ضد الحكومة والتنسيق مع مجلس النواب لطرح الثقة بها.

وتاليا نص المنشور:

المواطنات والمواطنون الأعزاء،

تقترب الكارثة من التحقق إذ سيبدأ ضخ الغاز الفلسطيني المسروق والذي استورده أصحاب القرار في الأردن من العدو الصهيوني بصفقة غاز عبثية وكارثية تكلّف دافع الضرائب الأردني 10 مليار دولار توجّه لدعم الإرهاب الصهيوني وشراء التبعيّة والارتهان بدل أن تستثمر في بلدنا، لتنمية اقتصادنا، وتوفير فرص العمل لمواطنينا.

تاليًا برنامج عملنا للفترة القادمة، فلتتظافر جهودنا معًا من أجل أن نوقف الكارثة ونحاسب المسؤولين عنها عبر المشاركة في كل هذه الفعاليّات ودعمها بكل ما تستطيعون.

السبت 17 / 8 / 2019 الساعة 6:00 مساءً – لقاء ومحاضرة لحملة “غاز العدو احتلال” مع القوى النقابية والحزبية والشعبية في مادبا – مقر الحزب الشيوعي الأردني في مادبا.

السبت 24 / 8 / 2019 الساعة 12:00 ظهرًا – وقفة احتجاجية عند خط الغاز المسروق، الزاوية الجنوبيّة الغربيّة لجامعة العلوم والتكنولوجيا – سايبر ستي. الانطلاق من عمّان 10:00 صباحًا – بالتعاون مع القوى النقابية والوطنية والحزبيّة في إربد.

السبت 14 / 9 / 2019 الساعة 12:00 ظهرًا – مؤتمر صحفي للإعلان عن توجيه إخبار للنيابة العامة ضد الحكومة بخصوص صفقة الغاز مع العدو (يعلن عن مكانه لاحقًا).

الاثنين 16 / 9 / 2019 الساعة 11:00 ظهرًا – توجيه الإخطار للنيابة العامة ضد الحكومة في قصر العدل ومحاكم الأردن من قبل وفود من أمناء عامين لأحزاب ونوّاب وقيادات نقابية وحراكيّة وشعبية وشخصيات وطنيّة.

شهر 10 / 2019 – بدء التنسيق المكثف مع مجلس النواب لطرح الثقة بالحكومة في حال لم تلغي صفقة الغاز، وذلك بداية الدورة العادية للمجلس منتصف شهر 10 أو بداية شهر 11.