خليجي

الأرجنتين ومصر وأوكرانيا.. أعلى دول العالم مديونية لصندوق النقد الدولي

[ad_1]

تتصدر الأرجنتين و مصر وأوكرانيا أعلى دول العالم من حيث الديون المستحقة لصندوق النقد الدولي، كما تظهر مصر على رأس قائمة الدول العربية الأكثر مديونية للصندوق، وفقاً لبيانات الصندوق.

وبلغ إجمالي الدَّين العالمي المستحق لصندوق النقد الدولي 152.2 مليار دولار (113.32 مليار وحدة حقوق سحب خاصة) في 28 يوليو تموز الجاري، حسب البيانات الصادرة على موقعه الرسمي، إذ توسعت محفظة قروضه بعد عدد من خطط الإنقاذ المتفق عليها مؤخراً للاقتصادات النامية المتعثرة.

يستخدم النقد الدولي حقوق السحب الخاصة كوحدة حسابية لتقييم قيمة الدعم الذي يقدمه للبلدان الأعضاء فيه، وتساوي الوحدة الواحدة 1.34305 دولار أميركي، وفقاً لتحديث البيانات في الثامن والعشرين من يوليو تموز 2023.

وتذهب آخر القروض التي وافق صندوق النقد الدولي عليها إلى الأرجنتين، بعدما توصل الطرفان لاتفاق يوم الجمعة لتأمين قرض جديد بقيمة 7.5 مليار دولار، عقب استكمال المراجعتين الخامسة والسادسة لبرنامج القروض البالغ 44 مليار دولار للبلد المتعثر.

وتكشف الأرقام أن أكبر خمس دول مديونة لصندوق النقد الدولي، وهم الأرجنتين ومصر وأوكرانيا وباكستان والإكوادور، تمثل نحو 57.25 في المئة من إجمالي حجم الائتمان المعلق للصندوق، رغم وجود ما مجموعه 94 دولة مدينة له بالمال.

وتضم قائمة أعلى عشر دول في العالم مديونية لصندوق النقد الدولي خمس دول إفريقية، مقابل ثلاث دول تقع في الأميركتين، وواحدة في أوروبا، وأخرى في آسيا.

مصر تتصدر ديون الدول العربية

تقود مصر قائمة الدول العربية المدينة لصندوق النقد الدولي بإجمالي ديون مستحقة تبلغ 17.38 مليار دولار، ويأتي المغرب و الأردن في المرتبة الثانية والثالثة على التوالي، ثم تونس والسودان.

وتظهر دول عربية أخرى ضمن القائمة، لكن مجموع ديونها بالكامل للصندوق لا يتجاوز مليار دولار أميركي، وهم الصومال، وموريتانيا، واليمن، وجزر القمر.

ووافق صندوق النقد الدولي على قرض جديد لمصر بما يعادل نحو 615.8 مليون دولار هذا الشهر، رغم أن وكالتَي «فيتش» و«ستاندرد آند بورز» خفّضتا التصنيف الائتماني للبلاد في مايو أيار مع نظرة مستقبلية سلبية.

كما منح الصندوق في أبريل نيسان خط ائتمان مرن للمغرب لمدة عامين بقيمة خمسة مليارات دولار بهدف منع الأزمات الاقتصادية، وتوصل لاتفاق مع الأردن في مايو أيار لرفع مخصصات التمويل إلى 1.75 مليار دولار.

في غضون ذلك، تظل المحادثات متعثرة بين الصندوق وتونس بشأن قرض بقيمة 1.9 مليار دولار، في حين يبلغ إجمالي ديون السودان الذي يعاني أزمة اقتصادية وسياسية نحو 1.33 مليار دولار لصندوق النقد الدولي.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى