اكتشاف بئر غاز جديد بقرية “الوسطاني” في محافظة الدقهلية المصرية

على بعد 55 كيلو متر من محافظة الدقهلية،بالقرب من محافظة دمياط  تقع  قرية الوسطاني، التي اصبحت بين يوم وليلة محور الاهتمام فى مصرعقب الإعلان امس عن أكتشاف بئر غاز  بعمق يصل إلى 600 متر، وهو الأمر الذي يدفع مصر لأن تكون من الدول المصدرة بدلا من أن تكون دولة مستوردة .

و قرية الوسطاني ويقطنها نحو 31600 نسمة،والتى كانت تعانى من نقص الخدمات  و تحولت خلال أيام إلى قرية ذات اهمية كبرى يزورها المسؤولون لمتابعة الاكتشاف البترولي الجديد والذي قدرت إنتاجيته بحوالي 4 ملايين قدم يوميا.

وقال محافظ الدقهلية الدكتور أحمد شعراوي أن اكتشاف بئر الغاز يعد من أهم الاكتشافات البترولية حيث سيؤدي إلى زيادة الاحتياطي من الغاز المصري كما يمكن ضخه في الشبكة القومية مما يساهم في تقليل كمية الغاز المستوردة .

وأضاف الشعراوي أن حقل الوسطاني الذي أطلق عليه “بيجونيا1” التابع لشركة القابضة للغازات الطبيعية، جرى اكتشافه وعمل اختبارات لتقييم احتياطيات الخزان، وبعد حفر عميق لأكثر من 600 متر بدأت الشركة في استخراج وإحراق الكميات المتصاعدة ليبدأ بعدها ظهور الغاز.

وتابع المحافظ قائلًا: إن مصر سوف تتوقف عن استيراد الغاز من الخارج، خلال وقت قريب، وإن الحقل يمكن أن يوفر احتياطيات ضخمة لمصر بجانب حقل “ظهر” ما يضعها في مقدمة الدول التي لديها الاكتفاء الذاتي من الطاقة.