اقتصاد مصر مؤهل للنمو 6.5% خلال العامين المقبلين

كتب – عبدالله المملوك
توقّع نائب محافظ البنك المركزي المصري رامي أبو النجا، ، أن تستمر الآفاق الاقتصادية في البلاد بالتحسن، لتسجل نمواً بمعدل 6% إلى 6.5% خلال العامين الماليين المقبلين.

كما أبدى أبو النجا “ثقةً عالية” ببقاء معدلات التضخم ضمن مستهدفات البنك المركزي، مُعتبراً أن الارتفاع الأخير بمعدلات التضخم على أساسٍ سنوي كان متوقعاً تماماً.

يبلغ مستهدف البنك المركزي المصري للتضخم 7%، تزيد نقطتين مئويتين أو تنقصهما حتى نهاية 2022. وكان التضخم في مصر قفز بعد أن حررت الدولة سعر صرف الجنيه في نهاية 2016.

كلام أبو النجا جاء خلال اجتماعٍ افتراضي عقده مع المستثمرين والاقتصاديين لإطلاعهم على آخر التطورات الاقتصادية والمالية والنقدية التي تشهدها مصر، وأبرز المؤشرات المستقبلية.

إلى ذلك، رأى نائب محافظ البنك المركزي أن الارتفاع الأخير في التدفقات المالية الخارجة من السوق المصرية “لا يدعو للقلق، فنحن كسلطة نقدية معتادون على مشاهدة مثل هذه التقلبات الدورية في مؤشر التدفقات”.