افتتاح أول مصنع لمعالجة غاز البترول المسال في سلطنة عمان

بدأت سلطنة عمان تشغيل مصنع أو كيو لغاز البترول المسال، في صلالة، وذلك بحضور وزير الثقافة والرياضة والشباب الأمير ذي يزن بن هيثم آل سعيد.

ويعد المصنع، الذي احتفلت مجموعة أو كيو بتشغيله اليوم الأحد، هو الأول من نوعه لمعالجة الغاز في سلطنة عُمان، بإجمالي قيمة استثمارات بلغ قرابة 318 مليون ريال، (٨٢٥.٩٦ مليون دولار)، حسب وكالة الوصال العمانية.

وأشاد الوزير العماني بالنجاح الذي تحقق بتشغیل مصنع أو كیو لغاز البترول المسال بمحافظة ظفار، وبھذا المستوى العالي من الكفاءة التشغیلیة، حيث یُدار بسواعد عُمانیة شابة ویعكس الجھود التي تبذلھا مجموعة أوكیو في تحقیق الاستغلال الأمثل، وتعظیم الفائدة من الموارد الطبیعیة للبلاد وتعزیز الصناعات التحویلیة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة أو كيو طلال بن حامد العوفي، إن المصنع يُعدّ أحد أهم المشروعات التابعة لجهاز الاستثمار العُماني، وسيُسهم في تحسين سلسلة قيمة الغاز عامة وتوفير الغاز البترولي وتصدير الفائض منه، وبعض مشتقاته إلى الأسواق العالمية.

تأسس المصنع وفقًا لأعلى معايير السلامة والجودة الفنية، ويتكوّن من مرفق استخلاص مختلف مكونات الغاز البترولي وتجميعها، مثل “البروبان” و”البيوتان” والمكثفات الأخرى، كما يضم منشأة تكسير وخزانات ومرافق للشحن ونظام خطوط أنابيب الربط.

ويهدف المشروع، إلى بدء مرحلة جديدة من تعزيز اسم سلطنة عمان كمصدّرة لمنتجات الطاقة في العالم، ضمن جهود تطوير صناعات جديدة في قطاع البتروكيماويات.

وتبلغ طاقة المصنع من معالجة الغاز حوالي 8 ملايين متر مكعب قياسي في اليوم من الغاز الخفيف، وسينتج نحو 304 كيلو طن سنويًا من منتجات الغاز البترولي، المسال المكوّنة من 155 كيلو طن في العام من “البروبان” (سي 3) و111 كيلو طن من “البيوتان” (سي4) و38 كليو طن من المكثّفات (سي5+).
انطلاق المشروع

بدأ المشروع مرحلة التشغيل التجاري وإنتاج وتصدير الغاز البترولي المسال، حسب المواصفات لجميع منتجاتها الثلاثة (البروبان والبيوتان والمكثّفات)، وتحميل الشاحنات بشكل مستمر.

وصدرت مجموعة “أو كيو” أول شحنة من منتجات المصنع إلى الأسواق العالمية على متن سفينة الشحن “إم تي سيرمبلر” محمّلة بمنتجَي البروبان لقرابة 5 آلاف طن متري، والبيوتان بالكمية نفسها، كما سيُستخدم 10% منهما محليًا لتغطية الاحتياجات الضرورية من الغاز البترولي المسال في محافظة ظفار.

ويسعى المشروع منذ بدء العمل فيه، إلى تعزيز القيمة المحلية المُضافة في قطاع الغاز؛ وبلغ إنفاق المشروع على القيمة المحلية المُضافة نحو 100 مليون ريال عُماني (260 مليون دولار)، وشاركت في مراحل تنفيذه أكثر من 150 شركة صغيرة ومتوسطة فضلا عن إسهام المشروع في إيجاد فرص عمل للكوادر الوطنية.
احتياجات السوق المحلية

من المقرر أن يلبي إنتاج مصنع أو كيو للغاز البترولي المسال الاحتياجات المحلية، إلى جانب التصدير لجميع دول العالم عن طريق شركة أو كيو للمتاجرة.