اسعار النفط في الاسواق الآسيوية تسجل ارتفاعا ملحوظا

إغلاق انبوب هام للنفط في بحر الشمال يؤدي الى ارتفاع ملحوظ في اسعار النفط في الاسواق الاسيوية،تسجل اسعار النفط في آسيا  ارتفاعا ملحوظا بسبب باغلاق انبوب مهم للنفط في بحر الشمال وتقديرات اعتبرت محفزة حول وضع مخزونات الخام الاميركي.

وحوالى الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم فبراير اليوم الاول من العقود المرجعية، 16 سنتا ليصل الى 57,72 دولارا في المبادلات الالكترونية في آسيا.

اما برميل البرنت النفط المرجعي الاوروبي تسليم فبراير ايضا، فقد ارتفع عشرة سنتات الى 63,90 دولارا،وعزز الوضع في بحر الشمال حيث بقي انبوب النفط فورتيز الذي يسمح بنقل اربعين بالمئة من الانتاج البريطاني، مغلقا منذ ايام بسبب تسرب، ارتفاع اسعار.

في المقابل، شجعت المستثمرين الميزانية التي اعلنتها السعودية كبرى دول منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) والتي تطبق منذ عام اتفاقا للحد من انتاج الذهب الاسود مع دول منتجة اخرى. وتجاوز سعر النفط في نيويورك ال55 دولارا منذ نوفمبر عندما تم تمديد هذا الاتفاق.

وقال غريغ ماكينا ان “السعوديين يتوقعون ارتفاعا في عائداتهم النفطية وسيوظفون هذه الزيادة في ميزانية لانعاش الاقتصاد”. واضاف “لذلك تحتاج المملكة الى سوق نفطية اقوى وستعمل على رفع الاسعار”.

والمعطيات الايجابية الاخرى لسوق النفط هي تقديرات المنظمة الخاصة “اميركان بتروليوم اينستيتيوت” التي تفيد ان المخزونات الاسبوعية للخام الاميركي تراجعت بمقدار 5,2 مليارات برميل، حسب وكالة الانباء المالية بلومبرغ.

وباتت الاسواق تنتظر نشر الارقام الرسمية لوزارة الطاقة الاميركية. وكان برميل النفط الخفيف تسليم يناير ارتفع 30 سنتا ليغلق على 57,46 دولار في سوق المبادلات في نيويورك. وفي لندن اغلق برميل البرنت على 63,80 دولارا بعدما كسب 39 سنتا.