استمرار اشتعال النيران في ناقلة نيو دايموند عند سواحل سريلانكا

قال متحدث باسم البحرية السريلانكية اليوم إن عضوا فلبينيا مفقودا من طاقم ناقلة نفط عملاقة اشتعلت فيها النيران قبالة ساحل البلاد اعتبر ميتا.

وأضاف الكابتن إنديكا دي سيلفا أن الحريق لا يزال مشتعلا على متن الناقلة نيو دايموند التي تحمل حوالي مليوني برميل من النفط الخام. وكان على متن السفينة طاقم من 23 فردا بحسب رويترز .
كان الحريق قد بدأ صباح أمس الخميس في غرفة المحركات بالسفينة التي تستأجرها شركة إنديان أويل كورب (آي.أو.سي) الهندية.
وقال دي سيلفا لرويترز نقلا عن أفراد طاقم تم إنقاذهم “البحار الفلبيني المفقود اعتبر ميتا. كان قد أصيب بجروح بالغة عندما انفجرت إحدى الغلايات”.
والطاقم مؤلف من خمسة من اليونان و18 فلبينيا. وأصيب أحدهم وتم نقله جوا من الناقلة.
وأبحرت الناقلة من ميناء الأحمدي في الكويت وهي محملة بخام التصدير الكويتي وفقا لبيانات رفينيتيف آيكون لتتبع حركة السفن. كانت السفينة متجهة إلى ميناء باراديب الهندي حيث تدير شركة إنديان أويل كورب الحكومية مصفاة طاقتها 300 ألف برميل يوميا.