استقرار اسعار النفط رغم مخاوف من تزايد الانتاج الامريكى والتوترات الايرانية

شهدت أسعار النفط امس الاثنين استقرارا نسبيا لتبقى قرب أعلى مستوياتها منذ مايو  2015 مع تجاذب السوق بين مخاوف سياسية في بعض دول أوبك وتوقعات بارتفاع انتاج الخام في الولايات المتحدة.

وبحسب رويترز قال أبهيشك كومار كبير محللي الطاقة في جلوبال جاز أناليتكس في لندن ”أسعار النفط شهدت توازنا دقيقا في جلسة تعاملات امس رغم الاحتجاجات المستمرة في إيران إضافة إلى احتجاز بضعة أمراء مؤخرا في السعودية، أعادا تنشيط المخاوف الجيوسياسية“.

وأضاف كومار قائلا ”لكن، الاحتمالات لمزيد من الزيادات في انتاج النفط في الولايات المتحدة، مع تحسن أسعار النفط في الأونة الأخيرة، تستمر في دفع السوق نحو الانخفاض“.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 16 سنتا، أو 0.2 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 67.78 دولار للبرميل، في حين تراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 29 سنتا، أو 0.5 بالمئة إلى 61.73 دولار.

وفي الأسبوع الماضي سجل الخامان القياسيان أعلى مستوياتهما منذ مايو أيار 2015 مع وصول برنت إلى 68.27 دولار للبرميل والخام الأمريكي إلى 62.21 دولار.

ووفقا لبيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية فإن من المتوقع ان يرتفع انتاج الخام الأمريكي قريبا فوق مستوى عشرة ملايين برميل يوميا فيما يرجع إلى حد كبير إلى قفزة في انتاج النفط الصخري.