استثناء عاملي النفط الكويتين في المنطقة المسومة من الإجراءات الحدودية

عبدالله المملوك

أعلنت الشركة الكويتية لنفط الخليج عن نجاح مساعيها التنسيقية بالحصول على موافقات الجهات المعنية في الدولة والمتمثلة في: وزارة الصحة، وزارة الداخلية، ووزارة النفط، علاوة على اللجنة العليا لطوارئ كورونا بالسماح للزملاء العاملين في منطقة عمليات الخفجي المشتركة بالدخول لمواقع العمل عبر منفذ النويصيب البري باستخدام مركباتهم الخاصة وكذلك إستثنائهم من الإجراءات المطبقة في المركز الحدودي على أن يقتصر الإستثناء على المحصنين ضد فيروس كورونا من حاملي هوية العمل بالمنطقة المقسومة فقط.

واكدت الشركة في بيان صحافي على سعيها المتواصل لتوفير كل ما من شأنه التسهيل على عامليها للقيام بمهامهم الوظيفية على الوجه الأكمل، ومن هذا المنطلق فقد قامت الإدارة التنفيذية بالتواصل والتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة لتسهيل حركة مرور العاملين بعمليات الوفرة والخفجي للوصول لمقار أعمالهم عبر منفذ النويصيب البري الحدودي.

وتوجهت الشركة الكويتية لنفط الخليج بخالص الشكر والامتنان لجميع الوزارات والجهات الرسمية المعنية بالدولة والتي تم التعاون والتنسيق معها لتسهيل حركة مرور العاملين بمناطق العمليات المشتركة عبر منفذ النويصيب البري الحدودي وصولا لمواقع عملهم بمنطقتي عمليات الخفجي والوفرة المشتركة، واصلة الشكر للأشقاء من الجانب السعودي لتعاونهم المستمر والمثمر في كل ما من شأنه تحقيق الإدارة المثلى لثروات البلدين الشقيقين في مناطق العمليات المشتركة.