ارتفاع واردات الوقود الأمريكية بأقل من التوقعات

صعدت أسعار الواردات في الولايات المتحدة بأقل من التوقعات خلال الشهر الماضي، في حين شهدت أسعار الغاز الطبيعي هبوطاً بأكبر وتيرة على الإطلاق.

وكشفت بيانات صادرة عن مكتب إحصاءات العمل الأمريكي، اليوم الثلاثاء، أن أسعار الواردات في الولايات المتحدة نمت بنسبة 0.2 بالمئة خلال شهر أبريل/نيسان الماضي مقابل زيادة 0.6 بالمئة في مارس/آذار السابق له.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن أسعار الواردات في أكبر اقتصاد بالعالم سوف تشهد زيادة بنحو 0.7 بالمئة خلال هذا الشهر.

وتأتي  قراءة الشهر الماضي بقيادة ارتفاع أسعار واردات الوقود في مقابل تراجع تكاليف أسعار الواردات من غير الوقود.

وبالنسبة لأسعار واردات الوقود فشهدت زيادة 2.5 بالمئة خلال أبريل/نيسان مقابل ارتفاع 6.9 بالمئة في الشهر السابق له بعد التعديل.

في حين أن أسعار الواردات من غير الوقود بالولايات المتحدة تراجعت بنحو 0.1 بالمئة خلال الشهر الماضي بعد انخفاض بنحو 0.2 بالمئة في الشهر السابق له.

وبحسب البيانات، فإن أسعار الغاز الطبيعي انخفضت بنسبة 53.7 بالمئة خلال شهر أبريل/نيسان الماضي وهي أكبر وتيرة هبوط شهرية منذ بدء رصد السجلات على أساس شهري في ديسمبر 1994.

أما على أساس سنوي، فإن أسعار الواردات الأمريكية تراجعت بنسبة 0.2 بالمئة خلال الإثنى عشرة شهراً المنتهية في أبريل/نيسان الماضي مقابل زيادة 3.5 بالمئة في العام السابق له.

وبالنسبة للصادرات الأمريكية، فارتفعت بنسبة 0.2 بالمئة خلال شهر أبريل/نيسان الماضي وذلك بعد زيادة 0.6 بالمئة في الشهر السابق له بعد التعديل.

وبحلول الساعة 12:37 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفعت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة بأكثر من 0.1% ليتراجع اليورو إلى 1.1208 دولار.