ارتفاع طفيف فى أسعار النفط قبل اجتماع منتجى النفط بالجزائر

شهدت أسعار النفط ارتفاعا طفيفا في تعاملات قوية متقلبة امس تخلت فيها عن معظم مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق من الجلسة بفعل أنباء بأن منتجين كبار سيدرسون  غدا بالجزائر زيادة في الإمدادات بعد يوم من توجيه تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقد قيها  منظمة أوبك.

وبحسب رويترز ينتظر المستثمرون ليروا ما إذا كانت أوبك ومنتجون رئيسيون غير أعضاء بالمنظمة سيقررون غدا الاحد فى اجتماع بالجزائر ضخ المزيد من الخام لتعويض انخفاض في الإمدادات من إيران حال سريان المزيد من العقوبات الأمريكية في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 10 سنتات لتبلغ عند التسوية 78.80 دولار للبرميل.

وأغلقت عقود الخام الأمريكي الخفيف مرتفعة 46 سنتا إلى 70.78 دولار، لكنها تراجعت أكثر من دولار من أعلى مستوى لها في الجلسة البالغ 71.80 دولار.

وينهي الخام الأمريكي الأسبوع على مكاسب قدرها 2.5 بالمئة بينما ارتفع برنت 0.7 بالمئة على مدار الأسبوع.

وفي التعاملات المبكرة دفعت المخاوف بشأن الإمدادات برنت للصعود إلى 80.12 دولار للبرميل. وتراجعت الأسعار بعد أن قال مصدر لرويترز إن أوبك وخلفاءها يناقشون احتمال زيادة جديدة في الانتاج قدرها 500 ألف برميل يوميا. ثم تعافت الأسعار مع مراهنة المستثمرين على أن التخفيضات في انتاج إيران ستكون كبيرة بحيث يصعب تعويضها بشكل كامل.