ارتفاع صافي أرباح شركة القرين بنسبة 42% عن العام الماضي

في بيان لها بالأمس أعلنت شركة “القرين” لصناعة الكيماويات البترولية عن تحقيق صافي ربح بقيمة 34.94 مليون دينار كويتي (114.56 مليون دولار أمريكي) خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2017، بارتفاع قدره 42 % مقابل 24.71 مليون دينار كويتي (81.02 مليون دولار أمريكي) خلال السنة المالية الماضية.

وبلغت ربحية السهم الواحد خلال ذات الفترة من السنة المالية مبلغ 33.58 فلساً (110.10 سنت أمريكي) بالمقارنة مع 23.63 فلساً (77.47 سنت أمريكي) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وسجل مجمل الربح المجمع ارتفاعاً بنسبة 8% ليصل إلى 61.89 مليون دينار كويتي (202.92 مليون دولار أمريكي) بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي نظراً لانخفاض تكاليف المبيعات في الشركات التابعة.

ووصل إجمالي الأصول في الشركة مبلغ 608.77 مليون دينار كويتي (2.00 مليار دولار أمريكي) كما في 31 مارس 2017 بالمقارنة مع 521.47 مليون دينار كويتي(1.72 مليار دولار أمريكي) خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 17 بالمائة نتيجة تسجيل أرباح إعادة تقييم حصة الشركة في ايكويت للبتروكيماويات والشركة الكويتية للأوليفينات، بالإضافة إلى الاستحواذات الجديدة على حصص في الشركة الوطنية للخدمات البترولية (نابيسكو) وشركة إنشاء القابضة.

وارتفعت الاستثمارات في الشركات الزميلة بنسبة 5 % أو مبلغ 4.21 مليون دينار كويتي (13.81 مليون دولار امريكي) لتصل إلى مبلغ 85.82 مليون دينار كويتي (281.38 مليون دولار أمريكي) نتيجة تحسن أداء الشركات الزميلة.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج قال رئيس مجلس إدارة شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية الشيخ مبارك عبدالله المبارك الصباح “تؤكد النتائج المعلنة على متانة نموذج أعمال شركة القرين الذي أثبت مرونته على تحدي تقلبات الأسواق العالمية، الأمر الذي بدوره مكّننا من تحقيق مستويات الأداء العالية والنمو المتواصل الذي يحقق غاية المساهمين. وها نحن نواصل البحث وعلى الدوام عن الفرص الاستثمارية المحلية والإقليمية التي تحافظ على هذا التنوع المتزن، وذلك بالتعاون مع الشركات العالمية ذات السمعة المتميزة في هذا المجال”.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة السيد سعدون علي “جاءت النتائج المحققة في محل توقعاتنا وبالتوافق مع نظرتنا طويلة المدى في تبني سياسة تنويع مصادر الدخل خلال الأعوام السابقة.

وأوضح  ” السيد علي ” أنه على الرغم من تباطؤ أسواق النفط والغاز العالمي، وانخفاض توزيعات شركتي إيكويت للبتروكيماويات والشركة الكويتية للأوليفينات خلال السنوات الماضية، تمكنت شركة القرين من محافظة على مستويات الربحية الثابتة والنمو فيها من خلال الأداء الجيد لجميع شركاتنا التابعة والزميلة، وبالأخص في الشركة الكويتية للعطريات.”

وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية بمعدل 11 % (أو 11 فلساً للسهم الواحد)، علماً بأن هذه التوصية تخضع لموافقة الجمعية العمومية لمساهمي الشركة والجهات الرقابية المختصة.