ارتفاع سعر الغاز الطبيعي في نيويورك إلى أعلى مستوياته منذ 7 سنوات

ارتفع سعر العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الولايات المتحدة اليوم الأربعاء إلى أعلى مستوياته منذ حوالي سبع سنوات، في ظل تصاعد مخاوف تدفق الامدادات في وقت لاحق من العام الحالي مع اقتراب موسم الشتاء وزيادة الطلب على التدفئة.

وارتفع سعر الغاز خلال تعاملات بورصة نيويورك للسلع بنسبة 8ر8% إلى 968ر4 دولار لكل مليون وحدة حرارية، وهو أعلى مستوى له منذ شباط/فبراير 2014.

جاء هذا الارتفاع في إطار ارتفاع أسعار الطاقة في العالم أثناء فصل الصيف، وزيادة الطلب على الكهرباء لتشغيل أجهزة تكييف الهواء في العديد من دول العالم التي شهدت ارتفاعا في درجات الحرارة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الطقس الحار في الصيف واضطراب إمدادات الغاز الطبيعي نتيجة الإعصار إيدا على السواحل الأمريكية أدى إلى تباطؤ وتيرة ارتفاع مخزون الغاز، في الوقت الذي لا يزيد فيه الإنتاج بوتيرة مناسبة نظرا لاستجابة شركات التنقيب عن الغاز لدعوات المستثمرين من أجل الحد من الإنفاق الرأسمالي.

وجاء ارتفاع سعر الغاز في الولايات المتحدة، مع ارتفاعات كبيرة لأسعار الغاز في أوروبا إلى مستويات قياسية.

ويحذر مسؤولون في قطاع الطاقة من احتمالات حدوث أزمة في إمدادات الطاقة خلال الشتاء المقبل مع استئناف الأنشطة الاقتصادية التي كانت قد توقفت بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، مما سيؤدي إلى زيادة الطلب على الطاقة.