ارتفاع استهلاك الطاقة في ألمانيا في النصف الأول من 2021

عبدالله المملوك

أدى تعافي الاقتصاد بعد ركود كورونا والشتاء البارد نسبيا إلى ارتفاع استهلاك الطاقة في ألمانيا في النصف الأول من عام .2021

وبحسب بيانات اتحاد (AGEB) الألماني المعني بالتقييم العلمي للإحصاءات حول صناعة الطاقة، زاد الاستهلاك بنسبة 3ر4% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وفي المقابل، تراجع الاستهلاك بعد احتساب فروقات درجات الحرارة بنسبة تزيد عن 7% مقارنة بنفس الفترة الزمنية عام .2019

ونظرا لإنتاج المزيد من الكهرباء باستخدام الفحم الحجري والبني مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 2ر6%.

وارتفع استهلاك الفحم البني في الأشهر الستة الأولى من هذا العام الحالي بمقدار حوالي الثلث، بينما ارتفع استهلاك الفحم الحجري بمقدار حوالي 23%.

وعزا الاتحاد الزيادة في استهلاك الوقود الأحفوري في توليد الكهرباء بشل أساسي إلى تراجع توليد طاقة الرياح. ومقارنة بالنصف الأول من عام 2019، انخفض استهلاك الفحم البني بنسبة 12%.

وفيما يتعلق بأنواع الطاقة المختلفة في ألمانيا، احتل الغاز الطبيعي الصدارة لأول مرة بحصة 6ر30%، وتراجع الزيت المعدني الى المركز الثاني ليشكل حصة قدرها 6ر28%. وتحتل أنواع الطاقة المتجددة المرتبة الثالثة بحصة تبلغ 8ر16%. وزادت حصص الفحم البني والفحم الحجري في إجمالي الاستهلاك بشكل طفيف إلى 6ر16%.
ولم يستبعد الإحصائيون في مجال الطاقة إمكانية حدوث تغييرات في هذه الحصص على مدار العام