ارتفاع إنتاج السعودية من النفط إلى 10.5 مليون برميل يوميًا عام 2020

ارتفاع إنتاج السعودية من النفط إلى 10.5 مليون برميل يوميًا عام 2020
النفط السعودي

قفز الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية بنحو 93 مليار دولار عام 2018، ليحتفظ بمركزه كأكبر اقتصاد عربي، فيما يتوقع أن يواصل ارتفاعه في العامين المقبلين.

وأظهر تقرير أصدرته شركة جدوى للاستثمار في الرياض، يوم الثلاثاء، أن الناتج بالقيمة الاسمية ارتفع من 689 مليار دولار عام 2017 إلى 782 مليار دولار العام الماضي، وذلك نتيجة الزيادة الكبيرة في أسعار النفط.

وتوقع التقرير أن يواصل الناتج نموه ليصل إلى 817 مليار دولار هذا العام، وإلى أعلى مستوى له وهو 869 مليار دولار عام 2020، مسجلًا بذلك زيادة بنسبة 13.6 عام 2018، و4.5% عام 2019، و 6.3% عام 2020.

وجاء في التقرير أن إنتاج السعودية من النفط ارتفع من 10 ملايين برميل يوميًا عام 2017 إلى 10.3 مليون برميل يوميًا عام 2018، ومن المتوقع أن يبلغ المستوى نفسه هذا العام، قبل أن يرتفع إلى 10.5 مليون برميل يوميًا عام 2020.

وأشار إلى أن متوسط سعر الخام السعودي ارتفع بنسبة كبيرة بلغت نحو 35% من نحو 51 دولارًا للبرميل عام 2017 إلى 69 دولارًا عام 2018، متوقعًا أن يتراجع إلى 65 دولارًا للبرميل هذا العام، ثم يعاود الارتفاع إلى 67 دولارًا عام 2020.

وبين التقرير أن الزيادة في الإنتاج والأسعار أدت إلى تحسن الإيرادات النفطية للمملكة، أكبر مصدر نفط في العالم، بنسبة كبيرة، لترتفع من نحو 170 مليار دولار عام 2017 إلى 231 مليار دولار عام 2018، فيما ستبلغ نحو 223 مليارًا و227 مليار دولار، خلال عامي 2019 و 2020 على التوالي.

واعتبر التقرير أن ارتفاع إيرادات النفط سيدعم مركز السعودية المالي في الخارج، إذ سجل الاحتياط الخارجي نموًا بمقدار مليار دولار لأول مرة منذ 3 سنوات، من حوالي 496 مليار دولار بنهاية عام 2017 إلى 497 مليار دولار بنهاية 2018، متوقعًا أن يواصل نموه ليصل إلى 508 مليارات دولار بنهاية هذا العام، و516 مليار دولار بنهاية 2020.