احتياطي الكويت الاستراتيجي من الغاز المسال يكفي أسبوعين

أكدت مصادر أن الاحتياطي الاستراتيجي للكويت من الغاز المسال يكفي لنحو أسبوعين، وذلك وفق قدرة الخزانات الثمانية الموجودة في منطقة الزور، مؤكدة أن عمليات استيراد الغاز (LPG) مستمرة وفقاً للاستراتيجية المخطط لها. من ناحية ثانية، بيّنت المصادر أن أقل عائد معتمد على المشاريع في “مؤسسة البترول” وشركاتها التابعة يتراوح بين 9 و10 في المئة وفقاً لكل قطاع.
وأوضحت أن أقل عائد معتمد على مشاريع البتروكيماويات هو 10 في المئة، مضافاً إليه نسبة مخاطر محددة بحسب كل بلد يتم الاستثمار فيه.
في المقابل، ذكرت المصادر أن أقل عائد معتمد على مشاريع التكرير هو 9 في المئة، في حين أن هناك مشاريع استراتيجية ضرورية أخرى، بيئية، وصحية، وبنية تحتية، ومياه، تتطلبها المشاريع النفطية، ولكن عوائدها لا تقدر على طريقة بقية الاستثمارات.
وفي حين شدّدت على أهمية استمرار التوسّع بهذه المشاريع لضمان تنويع مصادر الدخل وتحقيق عوائد مجزية،
أوضحت أن مشاريع التكرير تضاعفت خلال السنوات الخمـــــس الأخيرة إلى مليوني برميل يومياً داخلياً وخارجياً، لافتة إلى أنها استــقرت عند مليون طيلة 50 عاماً.
وأكدت المصادر ان استراتيجية الكويت 2040 طموحة بشكل يسمح لها بالتكيف مع مجريات الأحداث عالمياً في كل مرحلة.
ورأت أن أبرز التحديات التي تواجه القيادات التنفيذية في القطاع النفطي خلال الفترة المقبلة هي سباق الزمن لتطوير الكوادر البشرية الوطنية، خصوصاً وأن تولي قيادة أي منصب يحتاج إلى مهارات مختلفة كلياً عن المرحلة الفنية.
وعن عمليات التمويل الخارجي للمشاريع النفطية، لفتت المصادر إلى أن عمليات التمويل تتم على المشاريع التي لا تمس ملكية الدولة، مثل الإنتاج والاستكشاف (الحقول النفطية).