اتفاق عراقي – صيني لمعالجة غاز الحلفاية بـ1.07 مليار دولار

وقع العراق والشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية اتفاقا أمس بقيمة 1.07 مليار دولار لبناء وتشغيل مرافق لمعالجة الغاز الطبيعي المستخرج مع النفط الخام في حقل الحلفاية العملاق.
وبحسب “رويترز”، قالت وزارة النفط إن الشركة الشقيقة لمؤسسة البترول الوطنية الصينية “سي.إن.بي.سي” ستعالج نحو 300 مليون قدم مكعبة معيارية يوميا من الغاز من الحقل.
ويواصل العراق حرق بعض الغاز المستخرج إلى جانب النفط في حقوله بسبب نقص منشآت المعالجة لتحويله إلى وقود للاستهلاك المحلي أو التصدير.
وخلال مراسم التوقيع، أوضح ثامر الغضبان وزير النفط العراقي أن بلاده تجري محادثات مع شركات نفط عالمية لبناء محطة بطاقة 300 مليون قدم مكعبة لمعالجة الغاز من حقلي غرب القرنة 2 ومجنون، لكن لم يقع الاختيار على شركة بعد.
وأضاف وزير النفط العراقي أنه يتوقع أن توقع وزارته اتفاقا أوليا مع «إكسون موبيل» و«بتروتشاينا» “قريبا جدا”، لكنه لم يذكر موعدا محددا.
وقال الغضبان خلال مناسبة لوزارة النفط “استطعنا أخذ خطوة صوب حل بعض المسائل العالقة في الصفقة”، مشيرا إلى أنه فور انتهاء المحادثات، سيخضع الاتفاق الأولي للدراسة من قبل لجنة طاقة وزارية قبل إحالته إلى مجلس الوزراء للتصديق عليه.
وقال عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي في وقت سابق إن بلاده تقترب من توقيع اتفاق في مجال الطاقة مدته 30 عاما مع الشركتين مقابل 53 مليار دولار.
وأوضح رئيس الوزراء أن العراق يتوقع جني 400 مليار دولار على مدى الأعوام الـ30 التي سيسري فيها الاتفاق.
وأضاف أن المشروع العملاق في جنوب العراق يتضمن تطوير حقلي نهر بن عمر وأرطاوي النفطيين، وزيادة إنتاجهما إلى 500 ألف برميل يوميا من نحو 125 ألف برميل يوميا في الوقت الحالي.
وبحسب الغضبان، فإن الاتفاق مع إكسون وبتروتشاينا سيسمح للعراق بإنتاج 750 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز من الحقلين النفطيين سنويا.