ابتكار مادة فعالة ترفع كفاءة بطاريات الطاقة الشمسية

ابتكر علماء جامعة سانت بطرسبورج للتقنيات الكهربائية، تكنولوجيا لإنتاج مادة للخلايا الكهروضوئية، ترفع كفاءة البطاريات الشمسية.

وقال مصدر فى المكتب الصحفى للجامعة قى حديث لوكالة نوفوستى الروسية للأنباء، أصبحت الطاقة الشمسية أحد مصادر الطاقة البديلة الواعدة، وقد اقتربت كفاءة الخلايا الشمسية المستخدمة حاليا من حدودها النظرية، لذلك جميع الجهود التى تبذل فى الوقت الحاضر تهدف إلى ابتكار مواد وطرق أكثر كفاءة وأقل تكلفة.

ويقول البروفيسور ألكسندر جودوفسكيخ، المشرف على الدراسة: “تسمح التكنولوجيا المبتكرة، برفع كفاءة الخلايا الشمسية إلى مستوى قياسى، وهذه التكنولوجيا تعتمد على استخدام ركائز سيليكونية تم تشكيلها بدرجات حرارة منخفضة نسبيا”.

وأضاف أنه يكمن اختلاف هذه الطريقة عن الطرق السابقة، فى أن نمو طبقة النواة تتم بطريقة ترسيب الطبقة الذرية للبلازما الكيميائية فى درجات حرارة منخفضة نسبيًا، يتبعه النمو الفوقى لاحقا استنادًا إلى هياكل بحجم A3B5 الكمى باستخدام طريقةMOCVD hydride epitaxy .

وأكد البروفيسور جودوفسكيخ “الطرق الحالية لإنشاء الخلايا الضوئية تتطلب معالجة الركائز السليكونية بدرجة حرارة 900-1000 درجة مئوية فى بداية مرحلة النمو، للتخلص من الأكسيد وإعادة بناء السطح، ما يؤدى لاحقا إلى تقليص مدة خدمتها، أما فى الطريقة الجديدة، فنقترح تخفيض درجة حرارة النمو الفوقى إلى 600-750 درجة مئوية، ومن ثم تكوين هياكل مع طبقة نواة GaP بواسطة ترسيب الطبقة الذرية للبلازما الكيميائية فى درجة حرارة 380 درجة مئوية”، حسب روسيا اليوم.