ابتكار جهاز صغير ور رخيص يحول حرارة الجسم إلى طاقة كهربائية

نجح علماء في ابتكار جهاز صغير رخيص، يحول حرارة الجسم إلى طاقة كهربائية، ويستطيع أن يكون الجهاز على شكل خاتم أو سوار أو أي شيء آخربشرط ملامسة جلد الإنسان.

وتكفي قوة هذا الجهاز لتشغيل ساعة إلكترونية، أو جهاز مراقبة اللياقة البدنية، والجهاز الجديد مرن ويمكنه إصلاح أي تلف فيه ذاتيا، ولا يحتاج إلى شحن من الشبكة الكهربائية. وهو عبارة عن مولد كهربائي -حراري، يستخدم حرارة جسم الإنسان بمثابة بطارية بيولوجية.

ويقول جيان ليانغ شياو (Xiao Jianliang) ، رئيس فريق البحث، “نحتاج إلى شحن البطارية بين فترة وأخرى وفي النهاية نستبدلها بأخرى جديدة. أما المولد الكهربائي- الحراري الذي ابتكرناه فيمكن حمله دائما. ونريد في المستقبل جعله قادرا على تشغيل الأجهزة الإلكترونية التي يمكن ارتداؤها، دون الحاجة إلى شحن بطاريتها”.

ويمكن للجهاز الجديد توليد حوالي فولت واحد من الطاقة لكل سنتمتر مربع من مساحة الجلد. ووفقا لحسابات الباحثين، يمكن أن يولد جهاز على شكل سوار، في يد شخص يجري حوالي 5 فولت طاقة كهربائية. وهذا أعلى مما تولده غالبية بطاريات الساعات.