ابتكار جهاز جديد للتخلص من ثانى أكسيد الكربون وحماية البيئة

ابتكر مهندسون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الآن جهازًا لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون، والذي لا يستهلك الكثيرمن الطاقة، ويعد أرخص بكثيرمن التقنيات الحالية المستخدمة.

ووفقا لمجلة الطاقة والعلوم البيئية، يعمل الجهاز الجديد مثل البطارية، إذ يمتص ثاني أكسيد الكربون من الهواء الذي يمرعبر أقطابه الكهربائية، والتى يمكن أن تكون صغيرة وكبيرة حسب الحاجة، مما يجعلها سهلة الاستخدام مع مختلف مصادر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وخلافا لتقنيات التقاط الكربون الحالية، يعمل الجهاز على مجموعة واسعة من التركيزات، لذلك يمكن استخدامه لإزالة ثاني أكسيد الكربون من غازات المداخن في المصانع ومحطات الطاقة أوحتى سحبه مباشرة من الغلاف الجوي، حيث يوجد في مستويات أقل بكثير.

وعادة ما تستخدم الطرق الحالية لامتصاص ثاني أكسيد الكربون من غازات المداخن، المحاليل المائية أو المواد الماصة الصلبة، وهذا يتطلب الكثيرمن الطاقة، بالإضافة إلى ذلك، لا تعمل التكنولوجيا الحالية في التركيزات المنخفضة الموجودة في الهواء.

يستخدم نظام MIT الجديد الكهرباء فقط، لذلك يمكن تشغيله بالطاقة المتجددة، كما يحتوي الجهازعلى صفحتين كهربائيتين رقيقتين ومرنتين مطليتين بمركبين كيميائيين مختلفين، كما يستهلك النظام نحو جيجا من الطاقة لكل طن من ثاني أكسيد الكربون الذي تم التقاطه، بينما تستخدم الأساليب الأخرى الموجودة ما يصل إلى 10 أضعاف هذا الرقم.