إيني تعتزم الانسحاب من خط أنابيب غاز روسي

تعتزم المجموعة النفطية الإيطالية العملاقة «إيني» بيع حصتها البالغة 50 بالمئة في خط أنابيب الغاز «بلو ستريم»، الذي تسيطر عليه بالتساوي مع شركة «غازبروم» الروسية العملاقة، وذلك في أعقاب حرب موسكو على أوكرانيا، بحسب ما أعلن متحدث باسم الشركة، مساء الثلاثاء، لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدّث إنّ «إيني تعتزم بيع حصّتها» في خط أنابيب الغاز «بلو ستريم» الذي يربط روسيا بتركيا عبر البحر الأسود. وبذلك، تحذو إيني حذو شركات نفطية كبرى بينها «شل» و«بي بي» البريطانيتان اللتان أعلنتا انسحابهما من مشاريع في روسيا.

وأكّد المتحدّث أنّ «وجود إيني الحالي في روسيا هامشي»، موضحاً أنّ «المشاريع المشتركة القائمة» مع شركة روسنفت الروسية العملاقة شبه العامة و«المرتبطة بتراخيص تنقيب في منطقة القطب الشمالي، قد تمّ تجميدها منذ سنوات، خصوصاً بسبب عقوبات دولية مفروضة منذ 2014».

وتبلغ حصة إيني في مشاريعها المشتركة مع روسنفت 33 %. وردّاً على سؤال لوكالة فرانس برس، لم يحدّد المتحدّث باسم «إيني» حجم حصة الشركة في خط أنابيب الغاز بلو ستريم.

وكانت شركة «شل» أعلنت، الاثنين، أنّها ستتخلّى عن حصصها في مشاريع عدة مشتركة مع «غازبروم» في روسيا بسبب غزوها أوكرانيا.