إيلون ماسك يحقق فوزا نادرا في قضية تويتر

استطاع الملياردير الأمريكي إيلون ماسك Elon Musk، تحقيق فوز نادر في معركته القضائية ضد شركة تويتر Twitter، التي تسعى إلى إجباره على إتمام صفقة شراء الموقع مقابل 44 مليار دولار.

وبحسب ما ذكره موقع “geo.tv”، أصدرت محكمة ديلاوير الأمريكية يوم الاثنين الماضي، أمرا قضائيا يلزم “تويتر” بتسليم مستندات مسئول تنفيذي سابق في الشركة، إلى “إيلون ماسك” الذي ادعى أنه على دراية كبيرة بنسبة الحسابات المزيفة على المنصة.

وأمرت القاضية كاثلين ماكورميك، شركة تويتر بالامتثال جزئيا لطلب من محامو إيلون ماسك، الذي طالبوا في مستندات الدعوى بالاطلاع على مستندات من 22 موظفا إضافيا بالشركة، قالوا إن لديهم معلومات حول كيفية تقدير نسبة حسابات البريد العشوائي أو حسابات “الروبوت”.

وامتثالا لأمر المحكمة الصادر يوم الاثنين الماضي، سوف يقوم موقع “تويتر” بالفعل بتسليم معلومات من حوالي 41 ممن تطلق عليهم الشركة اسم “الأوصياء” كجزء من القضية، كما أمرت كاثالين ماكورميك، من محكمة ديلاوير الأمريكية، مالكة المنصة الاجتماعية بجمع ومراجعة المستندات الخاصة بالمدير العام السابق للمنتجات الاستهلاكية كايفون بيكبور.

وسعى محامو إيلون ماسك، والذي يعد أغنى شخص في العالم، للحصول على مستندات “بيكبور” باعتباره أحد المديرين التنفيذيين “الأكثر مشاركة بشكل وثيق في تحديد مقدار حسابات البريد العشوائي”.

وكان “بيكبور” قد ترك العمل في “تويتر” في شهر أبريل الماضي، على خلفية موافقة شركة وسائل التواصل الاجتماعي على بيع كامل أصولها لـ “ماسك”.

ووفقا لأحدث التطورات في النزاع القضائي القائم بين إيلون ماسك، وموقع التدوين المصغر تويتر، فإن مشكلة حسابات الروبوت والبريد العشوائي أصبحت مشكلة رئيسية في قضية الاستحواذ على الشركة، والتي يمكن أن يؤدى الكشف عن نسبتها الحقيقية، إلى أن يكمل الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، اتفاقية استحواذه على الشبكة الاجتماعية مقابل 44 مليار دولار التي بدأت منذ أبريل الماضي.

وفي منتصف شهر يوليو الماضي، أعلن إيلون ماسك، انسحابه من صفقة الاستحواذ على “تويتر” لانتهاكها الاتفاق من خلال عدم الاستجابة لطلباته للحصول على معلومات بشأن الحسابات المزيفة أو البريد العشوائي على المنصة من إجمالي المستخدمين النشطين.

Print Friendly, PDF & Email