إيكويت للبتروكيماويات ترفع إيراداتها 42%

حققت مجموعة إيكويت للبتروكيماويات ارتفاعًا في إيراداتها الإجمالية في عام 2021 إذ بلغت 4.16 مليار دولار أميركي مقارنة بإيرادات عام 2020 التي بلغت 2.92 مليار دولار أميركي بزيادة نسبتها 42% على أساس سنوي.

جاء ذلك في بيان صحفي لمجموعة إيكويت أوضحت فيه أن إجمالي الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بلغ 1.74 دولار أميركي.

وكشفت عن تسجيل المجموعة صافي دخل بعد احتساب الضرائب بلغ 1.11 مليار دولار أميركي.
ثبات وسط انتعاش الأسواق

قالت إيكويت في بيانها، إنها تمكنت بفضل مواقعها العالمية من الوفاء بعقود تسليم منتجاتها عالية الجودة للعملاء في جميع أنحاء العالم والحفاظ على مكانتها الرائدة في الأسواق.

وعلى هذا أكدت الشركة “ثبات مكانتها التنافسية العالمية وسط الانتعاش الذي شهدته الأسواق العالمية في عام 2021″.

وفي تعليق له على هذه النتائج، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة إيكويت ناصر الدوسري، إن المجموعة حققت أداءً قويًا في عام 2021 نتيجة للجهود الاستثنائية التي تبذلها فرق العمل في جميع أنحاء العالم، بغية تقديم أداء متميز في مجال السلامة والإنتاج والمبيعات.

وشدّد على أن إيكويت ستواصل مسيرة البناء والتطوير في ميزاتها التنافسية رغم التحديات العالمية التي ما تزال قائمة، وذلك بـ”الدعم المستمر من قبل المساهمين وشركائها في النجاح والحضور الجغرافي الواسع و إمدادات المواد الأولية وتحسين معدلات التكلفة وقدرات فريق العمل بالشركة.”
تحظى إيكويت بمكانة عالمية عالية في قطاع البتروكيماويات؛ إذ تعد من الكيانات العالمية الرائدة في إنتاجها، كما أنها تحتل المرتبة الثاني على مستوى العالم في إنتاج الإيثيلين غلايكول.

وتمتد أنشطة المجموعة إلى خارج الكويت لتصل إلى أميركا الشمالية وأوروبا، حيث تنتج أكثر من 6 ملايين طن سنويًا من الإيثيلين والإيثيلين غلايكول والبولي إيثيلين وتيريفثالات البولي إيثيلين والستايرين مونيمر والبرازيلين والعطريات الثقيلة والبنزين.

ويسهم في مجموعة إيكويت شركات “صناعة الكيماويات البترولية” و”داو للكيماويات” و”بوبيان للبتروكيماويات” و”القرين لصناعة الكيماويات البترولية”.

فيما تضم مجموعة إيكويت كلًّا من شركة إيكويت للبتروكيماويات والشركة الكويتية للأوليفينات ومجموعة من الشركات التابعة مثل شركة “أم إي غلوبال” و”إيكوي بوليمرز” ويجري تسويق منتجاتها في آسيا والقارّتين الأميركيتين وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.