“إيكويت” : حريصون على تهيئة بيئة عمل صحية وآمنة

كتب-عبدالله المملوك

أكد النائب الأول للرئيس التنفيذي في مجموعة (إيكويت) للبتروكيماويات الكويتية ناصر الدوسري علي الحرص على تهيئة بيئة صحية وظروف عمل آمنة لموظفي المجموعة في ضوء انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) عالميا.

وقال الدوسري حسب كونَّا إن (إيكويت) فعلت سياستها لمكافحة الأوبئة منذ ثلاثة أسابيع منوها بعملها المستمر وتنسيقها الدائم مع السلطات الصحية المحلية والمنظمات العالمية بغية التأكد من تتبعها آخر التوصيات والنصائح وأفضل الممارسات المعمول بها.

وأشار إلى حرص (إيكويت) على إبقاء موظفيها على اطلاع مستمر ودراية تامة بالمستجدات من خلال مشاركة المعلومات حول كيفية حماية أنفسهم وعائلاتهم وتجنب الإصابة بعدوى الفيروس أو نشرها.

وأفاد أنه تم تعزيز برامج التنظيف في منشآت (إيكويت) بالمقر الرئيس للمجموعة في منطقة الأحمدي والشعيبة وفي مواقعها العالمية فضلا عن إجراء عمليات تفتيش ومعاينة رسمية لضمان أعلى مستوى من السلامة.

وأكد التزام (إيكويت) ب”الحد من تداعيات أي توقف يطال عملياتها التشغيلية اليومية حتى تتمكن من خدمة عملائها الذين يعتمدون علينا في جميع أنحاء العالم” لاسيما أن “صحة وسلامة موظفي (ايكويت) على رأس الأولويات ونتخذ جميع التدابير للحفاظ على سلامتهم”.