إيران والعراق يتفقان على تطوير حقلي نفط على الحدود المشتركة بينهما

اكد بيجن زنغنه وزير النفط الايرانى إن العراق وإيران توصلا إلى تفاهم بشأن تطوير حقلين نفطيين على الحدود المشتركة بينهما، وذلك بعد يوم من دعوة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى تعزيز التجارة بين البلدين.

ونقل الموقع الإخباري لوزارة النفط الإيرانية (شانا) عن الوزير قوله أن التفاهم يتعلق بتطوير حقلي نفت شهر وخرمشهر،دون أن يذكر أي تفاصيل عن الخطة.

وبحسب رويترز كان التلفزيون الرسمي قال إن روحاني دعا يوم السبت الماضى إلى التوسع في معاملات الغاز والكهرباء والنفط بين إيران والعراق وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما إلى 20 مليار دولار، رغم الصعوبات الناجمة عن العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وقال روحاني في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي خلال زيارته لإيران ”نأمل أن نحقق خططنا لتوسيع حجم التبادل التجاري وزيادته إلى 20 مليار دولار في غضون شهور أو أعوام قليلة“.

وذكرت تقارير إعلامية إيرانية أن حجم التبادل التجاري في الوقت الراهن يبلغ نحو 12 مليار دولار.

وثمة روابط وثيقة بالفعل بين قطاعي الطاقة في البلدين، ويعتمد العراق اعتمادا كبيرا على الغاز الإيراني لتغذية محطات الكهرباء.

ويستورد العراق نحو 1.5 مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميا من إيران عبر خطوط أنابيب في جنوب وشرق البلاد. وأشار زنغنه إلى أن العراق يدين لإيران بنحو مليار دولار قيمة إمدادات غاز في السابق.

وقال زنغنه ”في ظل افتقار قطاعي البتروكيماويات والغاز بالعراق إلى التطوير، ثمة آفاق مشرقة للتعاون بين البلدين“، لكنه لم يتطرق لمزيد من التفاصيل.