إيران: سنستغل كل الفرص لتصدير النفط

صرح وزير النفط الإيراني، بيجان زنغنه، اليوم الأحد، بأن بلاده ستستغل كل الفرص لتصدير النفط الخام، مؤكدًا أن هذا حق شرعي لطهران.

وقال “زنغنه”: “سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطنا ولن نستسلم للضغوط الأمريكية لأن تصدير النفط حق شرعي لإيران”.

وأعلنت إيران عن مشروع لبناء خط أنابيب بقيمة 1.8 مليار دولار في وقت سابق من هذا الشهر. ووفقا للسلطات، سيسمح للبلاد بتصدير النفط عبر مضيق هرمز.

وفي هذا السياق، قال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، هذا الأسبوع، إن البلاد بصدد بناء خط أنابيب بطول 1000 كيلومتر من محطة نفط جوره في مقاطعة بوشهر الجنوبية إلى المحطة في جاسك، ميناء يقع شرق مضيق هرمز في خليج عمان.

وأضاف “زنغنه”، كما نقلت وكالة أنباء وزارة النفط، أن 700 مليون دولار من أصل 1.8 مليار دولار سيتم تخصيصها لتطوير ميناء جاسك.

وأوضح، أن مشروع خط الأنابيب من شأنه أن “يحول المنطقة حيث سيتم بناء منشآت تخزين النفط المختلفة وأرصفة التصدير وقواطع الأمواج وأنظمة رباط العوامات الفردية في جاسك”.

وستشهد الخطة أيضًا، بناء مصفاتين، بقدرات تكرير يومية تبلغ 300 ألف و 150 ألف برميل ومنشآت بتروكيماوية في المنطقة.

تخطط إيران منذ سنوات لإقامة محطة خارج الخليج، مما يلغي الحاجة إلى أن تنقل ناقلاتها عبر مضيق هرمز وأن تنشئ طريقًا جديدًا لتصدير الخام.