إيران تشحن مليون برميل نفط إلى سوريا

رصدت شركتان تتبعان ناقلات النفط قيام إيران بشحن مليون برميل من النفط الخام إلى سوريا خلال الأسبوع الأول من شهر أيار، حسبما نقل موقع “CNBC” الأمريكي، يوم الخميس 9 من أيار.

وبحسب ما ترجمت عنب بلدي، فإن موقعي TankerTrackers.com وClipperData، تتبعا ناقلة نفط إيرانية أفرغت حمولتها في ميناء بانياس السوري الأسبوع الفائت.

وكانت هذه أول دفعة من النفط الإيراني إلى سوريا منذ نهاية عام 2018، وفقًا لسمير مدني، مؤسس موقع “TankerTrackers.com”.

يتتبع الموقع ناقلات النفط الإيرانية من خلال بيانات خفر السواحل الأمريكي، وبيانات مجموعة من الأقمار الصناعية. مما يسمح بتتبع الناقلات التي تطفئ نظام التعرف التلقائي (AIS)، وهو نظام تتبع أوتوماتيكي للسفن ويحدد هويتها وموقعها، وتلك من الممارسات المستخدمة للتحايل على العقوبات النفطية.

وحددت بيانات الشركتين الناقلة الإيرانية بأنها ناقلة “The Masal”، والتي كانت تعرف سابقًا باسم “True Ocean”، وهي إحدى الناقلات المذكورة في لائحة وزارة الخزانة الأمريكية للسفن التي استخدمت لنقل النفط إلى سوريا في السابق.

غادرت الناقلة إيران في آذار، وفقًا لبيانات خفر السواحل الأمريكي، متجهة إلى المرافئ الشرقية لتركيا.

ورست الناقلة لمدة ثلاثة أسابيع في تركيا قبل أن تغادر مرفأ اسكندرون، وهي ما تزال محملة بمليون برميل من النفط.

ثم أغلقت نظام تعريفها التلقائي قرب الساحل السوري، ولم تفتحه حتى 7 من أيار، وكانت قد فرغت شحنتها قرب مرفأ بانياس حيث توجد أكبر المصافي النفطية في سوريا ثم شقت طريقها عائدة إلى إيران.