إندونيسيا.. لا قرار بعودة تصدير الفحم حتى الآن

إندونيسيا.. لا قرار بعودة تصدير الفحم حتى الآن

رغم إعلان مسؤول إندونيسي كبير، منذ أيام، انتهاء حالة الطوارئ في الكهرباء، التي تسببت في وقف تصدير الفحم؛ فإن البلاد تبدو غير قادرة على حسم الأمر حتى الآن.

وكشف مسؤول تنفيذي لمجموعة التعدين عن أن إندونيسيا لم تتوصل حتى الآن إلى قرار برفع الحظر المفروض على تصدير الفحم؛ حيث تناقش السلطات الإندونيسية سبل التغلب على الأزمات اللوجستية التي أبطأت جهود توزيع الفحم على محطات الطاقة المحلية.

وأوقفت إندونيسيا -وهي أكبر دولة مصدرة للفحم الحراري في العالم- صادرات الفحم في الأول من يناير/كانون الثاني، بعدما أعلنت شركة الكهرباء الحكومية انخفاض مستويات مخزون الوقود بشكل خطير، ما عرَّض صاحبة أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا لانقطاع كهربائي واسع النطاق.
ارتفاع قوي للأسعار

قال تقرير لوكالة “رويترز”، إن وقف صادرات الفحم أدى إلى ارتفاع الأسعار العالمية للوقود الأسبوع الماضي.

ويراقب المشترون الدوليون المناقشات عن كثب بين السلطات الإندونيسية وصناع الفحم المحليين، وذلك بعد تعهد مسؤول بوزارة الطاقة بالعمل على مراجعة الحظر.

وأوضحت المديرة التنفيذية لجمعية مناجم الفحم الإندونيسية، هندرا سيناديا، أن وزارة التنسيق للشؤون البحرية والاستثمار في إندونيسيا، التقت عمال المناجم والصناعات الأخرى ذات الصلة مرة أخرى، اليوم الأحد، لكنها لم تتخذ أي قرار بعد بشأن استئناف الصادرات.

ولفتت سيناديا إلى أن إحدى القضايا التي نوقشت خلال اللقاء، كانت محدودية توافر السفن لنقل الفحم إلى محطات الطاقة.