إندونيسيا تفرج عن الناقلة «إم.تي هورس» الإيرانية بعد احتجازها 4 أشهر

عبدالله المملوك

ذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية اليوم وفقا لرويترز للانباء أنه تم الإفراج عن ناقلة ترفع علم إيران كانت محتجزة في إندونيسيا منذ يناير، وأنها تستأنف الآن مهمتها قبل العودة للوطن.

وكانت إندونيسيا أعلنت لدى احتجاز الناقلة «إم.تي هورس» أن خفر السواحل اشتبه في نقلها نفطا على نحو غير مشروع في مياه البلاد.

إلا أن وزارة الخارجية الإيرانية ذكرت أن الاحتجاز كان بسبب «مسألة فنية تحدث في مجال الشحن».

وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية بأنه «تم الإفراج يوم الجمعة عن الناقلة إم.تي هورس التابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية التي كانت محتجزة في المياه الإندونيسية منذ 24 يناير».

وأضافت «استأنفت الناقلة مهمتها وستعود إلى مياه البلاد بعد الانتهاء من مهمتها».
وقال خفر السواحل الإندونيسي إنه يتحرى أمر التقرير الإيراني.

وتخضع إيران لعقوبات أميركية قاسية تستهدف في الأساس صادراتها من النفط.

ويتهمها البعض بإخفاء وجهة مبيعاتها النفطية من خلال تعطيل أنظمة تعقب المسار على ناقلاتها.

وفي العام الماضي استخدمت إيران الناقلة «إم.تي هورس» في تسليم 2.1 مليون برميل من المكثفات إلى فنزويلا التي تخضع لعقوبات أميركية أيضاً.