“إنترناشونال بلوك كابيتال” تشتري حصة في “إكيومن أدفيرتايزنغ”

أعلنت مجموعة” إنترناشونال بلوك تشين كابيتال” التي تستثمر في مشاريع  تقنيات الخدمات المالية وتتخذ من دبي مقرا لها ،عن شراء حصة في شركة الخدمات الإعلامية الرائدة “أكيومن أدفيرتايزينغ” في إطار خطة المجموعة الاستراتيجية لتنويع أنشطتها لعام 2018.

وتاسست مجموعة “إنترناشونال بلوك تشين كابيتال” عام 2014 في دولة الإمارات العربية المتحدة  وتستثمر في مشاريع تقنيات بلوك تشين التي يتم تمويلها على مستوى العالم من قبل  الشركات العائلية والشخصيات الأعلى ثراء في العالم.كما تنشط المجموعة في امتلاك وتداول عدد من العملات الرقمية المشفرة.

وتعتبر شركة “أكيومن أدفيرتايزنغ” ومقرها دبي ، شركة اتصالات  خدمات إعلانية  رائدة يقودها  الخبير المخضرم ديفيد توبياس وعليا النابودة وتملك خبرات عريقة في مجال اختصاصها  تمتدعلى مدى 25 عاما.وقد ارتبطت سمعتها بالعمل مع عدد من العلامات التجارية البارزة  محليا وعالميا من وزن “ستاندرد تشارترد” و  مجموعة “روتانا هوتلز” للضيافة .وقد طورت الشركة محفظة أنشطتها  وعروضها الرقمية على الدوام ما وضعها تحت رادار مستثمرين كبار مثل مجموعة “إنترناشونال بلوك تشين  كابيتال“.

وقال سعادة خورام شروف رئيس مجلس إدارة المجموعة :” يمكن اعتبار بلوك تشين حاليا بمثابة العجلة في العصر البرونزي.فهي منصة مزدهرة ومتنامية وشفافة   يمكنها أن تدعم  وسوف تدعم نمو أي شركة خلال الأيام المقبلة.ولا يقتصر انتشار بلوك تشين وتطبيقات عملات المجتمع الرقمي على التداول الشبكي ، بل إن لها قيمة عالية في التطبيقات والممارسات عند استخدامها بشكل صحيح في التعاملات المالية.وكان التنويع و الحرص على الريادة الحافز الأساسي وراء  اتخاذ قرار  الاستثمار فيها.”

وأضاف:” و إلى  جانب مشاركتها في العديد من مشاريع بلوك تشين مشاركة فعالة ،تبدأ أكيومن بقبول العملات الرقمية في عملياتها.فالمستقبل رقمي فلماذا نتجه وجهة مختلفة.”

وقال ديفيد توبياس الرئيس التنفيذي لشركة “أكيومن أدفيرتايزينغ”:”لا شك أن انضمام مجموعة “إنترناشونال بلوك تشين كابيتال” إلى عالم العملات الرقمية يشكل إضافة إلى طاقاتنا جديرة بالترحاب.فبالإضافة إلى تعزيز قدراتنا العملياتية الحالية لا بد أن تسهم خبرات الشركة في مجال البلوك تشين في تطوير وإعادة رسم آفاق مستقبل شركتنا.فالشراكة بيننا تتجاوز حدود الحصص المالية .ولا يسعني سوى أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى  قيادة المجموعة  على خطوتهم الأخيرة بالإنضمام إلى عالم الإعلانات الرقمية.”

وتعتبر هذه الخطوة الأولى من نوعها في عالم الإعلام و التسويق على صعيد المنطقة وهي مرشحة لدفع القطاع لتبني تقنيات بلوك تشين على نطاق أوسع.