إنتاج حقل “ظهر” المصرى للغاز يرتفع لـ2 مليار قدم مكعب يومياً

أكد المهندس طارق الملا،وزير البترول والثروة المعدنية، المصرى ارتفاع إنتاج حقل ظهر ليصل إلى 2 مليار قدم مكعب غاز طبيعى يومياً، وقال “الملا”  إن ما تحقق من إنجاز قياسى يحسب للكوادر البترولية التى تعمل على تنمية المشروع.
وبحسب “المصرى اليوم”أوضح “الملا”، خلال الجمعية العامة لشركة بتروشروق، أن زيادة إنتاج حقل ظهر، إضافة إلى مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى الكبرى التى ينفذها قطاع البترول، ستسهم بقوة فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى وسد الفجوة بين الإنتاج المحلى والاستهلاك وتحقيق خطة الدولة فى زيادة الإنتاج، بما يسهم فى تخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة.وأضاف الوزير أن التعاون المثمر والبناء بين قطاع البترول وشركة إينى الإيطالية والدورالحيوى الذى تقوم به شركات قطاع البترول «إنبى وبتروجت وخدمات البترول البحرية» لإنجاز المشروع تحت إشراف شركة بترول بلاعيم يعد مثالاً حياً على التعاون مع الشركاء لزيادة إنتاج مصر من الثروة البترولية.

وقال الدكتور جمال البيومى، أستاذ هندسة البترول بالجامعة الأمريكية، إن زيادة إنتاج حقل ظهر حالياً، تعنى توقف مصر عن استيراد الغاز بنهاية الشهر الجارى، موضحاً أن الإنتاح المحلى أصبح يكفى احتياجات مصر من الغاز.

وتابع أن مصر اعتمدت على استيراد الغاز بداية من عام 2015 بمعدل 13 شحنة سنوياً، إلا أنها تراجعت إلى نحو 6 شحنات مع بداية إنتاج حقل ظهر لتتوقف حالياً مع بلوغ الإنتاج نحو 2 مليون قدم مكعب يومياً.
وأشار «البيومى»  لـ«المصرى اليوم» إلى أن هناك خططاً للتوسع فى الإنتاج خلال الفترة المقبلة، ما يسهم فى تلبية احتياجات السوق المحلية والتى تزيد سنوياً بما يتراوح ما بين 8 إلى 10% من كافة منتجات الوقود طبقا لبيانات وزارة البترول. وقال إن هناك عمليات لتكثيف الإنتاج فى منطقة الصحراء الغربية، فضلاً عن طرح مناطق للبحث والاستكشاف لأول مرة فى البحرالأحمر، إضافة إلى التوسع فى إنتاج الغاز من البحر المتوسط فى المياه العميقة والتى تشير البيانات إلى أن هناك كميات واعدة من الغاز فيها.

وذكر المهندس عاطف حسن، رئيس شركة بتروشروق، أن إجمالى ما تم إنفاقه فى مشروع ظهر 7.7 مليار دولار حتى الآن، وأن إنتاج حقل ظهر الحالى يرفع إجمالى إنتاج الغاز الكلى لشركة بترول بلاعيم «بتروبل» إلى حوالى 3.6 مليار قدم مكعب غاز يومياً.