إنتاج النفط الأميركي يعاود الصعود فوق حاجز 11 مليون برميل يوميًا بزيادة شهرية بنحو 1.4 مليون برميل

عبدالله المملوك

ارتفع إنتاج النفط في الولايات المتحدة أعلى 11 مليون برميل يوميًا خلال مارس، بعد الهبوط الحاد في الشهر السابق، بسبب موجة الصقيع الشديدة التي ضربت ولاية تكساس.

وأظهر التقرير الشهري -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة النفطي إلى مستوى 11.184 مليون برميل يوميًا خلال مارس الماضي، مقابل 9.783 مليون برميل يوميًا المسجلة في فبراير السابق له بعد التعديل بالخفض.

ويعني ذلك أن إنتاج النفط في الولايات المتحدة زاد بنحو 1.4 مليون برميل يوميًا خلال مارس مقارنة مع الشهر السابق له.

بعد أن قادت تكساس الهبوط الكبير في الإنتاج النفطي خلال شهر فبراير الماضي على خلفية تداعيات أزمة الصقيع، ارتفع إنتاج الولاية من الخام الأميركي بنحو 990 ألف برميل يوميًا في مارس المنصرم.

كما ارتفع إنتاج النفط في نيو مكسيكو بنحو 172 ألف برميل يوميًا، وصعد أيضًا في خليج المكسيك بمقدار 107 آلاف برميل يوميًا، وفقًا للتقرير.

وزاد إنتاج النفط الأميركي في ولاية أوكلاهوما بنحو 87 ألف برميل يوميًا، كما شهدت ولاية نورث داكوتا ارتفاع إنتاج الخام بنحو 14 ألف برميل يوميًا.

صادرات الخام الأميركي
بلغت صادرات الولايات المتحدة من النفط 2.685 مليون برميل يوميًا خلال مارس الماضي، لكنّ الواردات الأميركية تجاوزت الصادرات بنحو 609 آلاف برميل يوميًا.

وتصدّرت كوريا الجنوبية قائمة المشترين، إذ استوردت 398 ألف برميل يوميًا، وجاءت الهند في المركز الثاني بنحو 344 ألف برميل يوميًا.

كما اشترت الصين وتايوان نحو 339 و337 ألف برميل يوميًا على الترتيب، بالإضافة إلى المملكة المتحدة وهولندا بأكثر من 190 ألف برميل يوميًا لكل منهما،