إنتاج السعودية من النفط يعود إلى مستوياته الطبيعية الأسبوع المقبل

قال مصدر مطلع، إن السعودية ستعاود إنتاج النفط بالمستويات الطبيعية الكاملة أوائل الأسبوع المقبل بعد أن نجحت حاليا في استعادة 75% من فاقد إنتاج النفط الخام الناجم عن هجمات على اثنتين من منشآتها النفطية.

وبحسب “رويترز” قال المصدر إن إنتاج النفط السعودي من خريص يفوق الآن 1.3 مليون برميل يوميا، بينما الإنتاج الحالي من بقيق عند حوالي 3 ملايين برميل يوميا.

وتسببت هجمات 14 سبتمبر/ أيلول على منشأتي خريص وبقيق، وهما من كبرى المنشآت النفطية في المملكة، في خفض إنتاج النفط الخام لدى السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.

وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان وأمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، قالا إن الإنتاج سيعود بكامل طاقته بنهاية سبتمبر/ أيلول.

وقال مسؤولون سعوديون إن المملكة تمكنت من إعادة مستوى الإمدادات للعملاء إلى ما كان عليه قبل الهجمات من خلال السحب من مخزوناتها الضخمة وتوفير درجات أخرى من الخام من حقول أخرى.

وتشحن المملكة أكثر من 7 ملايين برميل يوميا إلى مناطق مختلفة في أنحاء العالم، وظلت لسنوات بمنزلة الملاذ الأخير لتوفير الإمدادات بالأسواق.

وقالت موديز الأسبوع الماضي إن قدرة السعودية على استعادة إنتاج النفط سريعا بعد الهجمات، ستظهر درجة مهمة من المتانة في مواجهة الصدمات المحتملة.