إمدادات الغاز تثير قلق إسبانيا وفرنسا تجاه الأزمة الجزائرية

إمدادات الغاز تثير قلق إسبانيا وفرنسا تجاه الأزمة الجزائرية
إمدادات الغاز تثير قلق إسبانيا وفرنسا تجاه الأزمة الجزائرية
بدأت الهزات الارتدادية، التي خلّفها حراك الشعب الجزائري، ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة، تصل إلى الضفة الشمالية من البحر الأبيض المتوسط، حيث أبدت بعض عواصم الجنوب الأوروبي قلقها من تأثير الانسداد السياسي الذي تعيشه الجزائر، على إمدادات الطاقة، لكون الجزائر الممون الرئيسي للمنطقة بالغاز الطبيعي، فيما تسعى هذه الأخيرة لإرسال طمأنات لزبائنها.