إلتزام أوبك يدفع اسعار النفط للصعود رغم الطفرة في الانتاج الأمريكي

دفع استمرار اوبك في الالتزام بتخفيضات الإمدادات أسعار النفط الى الصعود امس الخميس  رغم الطفرة الكبيرة فى الانتاج الامريكى من الخام الذى وصل  فوق عشرة ملايين برميل يوميا للمرة الأولى منذ 1970 .

وبحسب رويترز أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 76 سنتا، أو 1.10 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 69.65 دولار للبرميل ،وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.07 دولار، أو 1.7 بالمئة إلى 65.80 دولار للبرميل.

ويضع ذلك عقود الخامين القياسيين على مقربة من أعلى مستوياتهما منذ ديسمبر كانون الأول 2014 .

وفي يناير صعد الخامان القياسيان كلاهما لخامس شهر على التوالي مع تحقيق برنت مكاسب قدرها 3.3 بالمئة في حين سجل الخام الأمريكي قفزة بلغت 7.1 بالمئة، في أقوى بداية للعام لبرنت في خمس سنوات وللخام الأمريكي في 12 عاما.

وأظهر مسح لرويترز يوم الأربعاء أن أوبك واصلت في يناير  الالتزام باتفاق تخفيضات الإمدادات الذي تقوده المنظمة.

ورفع بنك جولدمان ساكس توقعاته لثلاثة أشهر لسعر برنت إلى 75 دولارا للبرميل من 62 دولارا، وتوقعاته لستة أشهر إلى 82.50 دولار من 75 دولارا.

لكن مسحا لرويترز أظهر أن أسعار النفط من غير المرجح أن تتقدم كثيرا فوق 70 دولارا للبرميل في 2018، بالنظر إلى المنافسة الشديدة بين أوبك وصناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة