إعلامية كويتية: مصر ستغير خريطة الشرق الأوسط بعد اكتشافات غاز المتوسط

قالت الإعلامية الكويتية عائشة الرشيد، إن توقيع اتفاقية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية من العاصمة المصرية القاهرة يحمل دلالات قوية للمكانة التي باتت تتمتع بها مصر وريادتها إقليميا بعد اكتشافات المتوسط التى جعلتها على رأس قائمة كبار لاعبي الغاز فى المنطقة .

وأوضحت “الرشيد”، فى تصريحات لـ “صدى البلد”، أن الاكتشافات البترولية الأخيرة فى المتوسط والبحر الأحمر وصحراء مصر؛ جعل منها قوة إقليمية حيث تمتلك أكبر آبار الغاز ولديها احتياطيات تقدر بتريليونات قدم مكعب من الغاز كثروة وكنز للأجيال الحالية والقادمة، كما تمتلك أكبر مصنع فى العالم لتسييل الغاز فى بدمياط.

ولفتت الإعلامية الكويتية، إلى أن مصر أصبحت لاعبا أساسيا على خريطة الغاز حيث رسمت خريطة الشرق الأوسط وأصبحت بين نادي كبار الغاز، مشيرة إلى أن منجزات قطاع البترول المصري فى السنوات الأخيرة ساهمت بشكل واضح فى النهوضِ بالاقتصاد القومي واستمر في أداء دوره كقاطرة للنمو.

ونوهت إلى أنه فى الفترات الأخيرة تم توقيع (77) عقد تنمية لاكتشافات بترولية جديدة بالبحر المتوسط والصحراء الغربية والشرقية وذلك بإجمالي منح تنمية تقدر بـ 39.985 مليون دولار ومن أهم هذه العقود عقد تنمية ظهر بمنطقة شروق البحرية، وعقد تنمية اتول بمنطقة التزام شمال دمياط البحرية بالبحر المتوسط.

يشار إلى أن ممثلي 6 دول تطل على ساحل البحر المتوسط، وقعوا، الثلاثاء، في القاهرة، اتفاقية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية.

والدول الست التي قامت بالتوقيع، هي مصر وإسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن.