إطلاق أول حافلة ذاتية القيادة فى أمريكا الشمالية بدون أى تدخل بشرى

كشفت شركة مصنعة للنقل ومقرها مينيسوتا عن أول حافلة ترانزيت أوتوماتيكية للخدمة في أمريكا الشمالية، التي يبلغ طولها 41 قدمًا وتستوعب 40 مقعدًا، مع مساحة إضافية للركاب الواقفين ومكانين للكراسي المتحركة، وتستخدم الحافلة الكهربائية تقنية AutoDrive لإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد بزاوية 360 درجة لمحيطها عبر LIDAR والرادار والكاميرات، واكتشاف المشاة والمركبات والعقبات الأخرى.

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أطلقت الشركة New Flyer بالفعل برنامجًا تجريبيًا مع وزارة النقل، مع أسطول من هذه الحافلات التى تنقل الركاب على طول طريق عبور مخصص بين نيو بريتين وهارتفورت.

وفقًا لـ New Flyer، تلبى الحافلة متطلبات السيارة الآلية من المستوى 4، ويتراوح مقياس جمعية مهندسي السيارات المكون من خمس نقاط من المستوى الأول، وهو قدر ضئيل من التحكم، مثل الكبح التكيفي إذا اقتربت السيارة جدًا، إلى المستوى الخامس وهو التشغيل الآلي الكامل، حيث يمكن للنظام التعامل مع جميع ظروف الطقس والضوء وحركة المرور في أي مكان دون تدخل بشري.