إسرائيل توافق على وساطة أمريكية لترسيم الحدود البحرية مع لبنان

أبدت إسرائيل استعدادها، اليوم الاثنين، لإجراء محادثات مع لبنان بوساطة أمريكية لحل نزاع على حدود بحرية يؤثر على عمليات التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط.

وقال مكتب وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز في بيان بعد لقائه بالمبعوث الأمريكي ديفيد ساترفيلد إن مثل تلك المحادثات يمكن أن تحقق “مصالح البلدين في تطوير احتياطات الغاز الطبيعي والنفط” من خلال الاتفاق على الحدود.

ولم يرد تعليق فوري من مسؤولين لبنانيين أو أمريكيين بشأن الأمر.

وإسرائيل ولبنان في حالة حرب من الناحية النظرية منذ قيام الأولى عام 1948. وهما على خلاف منذ فترة طويلة بشأن ترسيم الحدود مما يؤثر على منطقة بحرية مساحتها نحو 860 كيلو مترا مربعا على امتداد ثلاثة امتيازات للطاقة في جنوب لبنان.

وتطالب إسرائيل كذلك بالسيادة على المياه في واحد من تلك الامتيازات. وتشهد إسرائيل ازدهارا في مجال استخراج الغاز في شرق المتوسط منذ نحو عشر سنوات باكتشافها حقلين ضخمين.

ودفع الخلاف البلدين إلى سياسة حافة الهاوية على مدى سنوات، إذ تقول كل منهما إنها تحمي مواردها وتحذر من التعدي عليها.