إسرائيل تتوعد برد قاس ضد مهاجمي ناقلة النفط

وعد وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد برد قاس على الهجوم الذي طال السفينة الإسرائيلية في بحر العرب، فيما أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن قلقها جراء الحادث، فيما أكد الأسطول الخامس الأميركي، السبت، أن خبراء متفجرات يتواجدون بالناقلة للتأكد من عدم وجود أي خطر آخر.

وقال لابيد إن إيران ليست مشكلة إسرائيل فحسب، بل إنها مشكلةٌ عالمية لأنها تصدّر الإرهاب الذي يَضرُ العالم كَّله.

من جهتها، أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة تشعر بـ “قلق عميق” حيال الهجوم على ناقلة تديرها إسرائيل قبالة سواحل سلطنة عُمان.

ولفتت المتحدثة، جالينا بورتر، إلى أن واشنطن تعمل مع شركائها الدوليين للكشف عن الحقائق المحيطة بالاستهداف، مضيفة: “نشعر بقلق شديد أيضا حيال التقارير ونقوم بمراقبة الوضع عن كثب”، قالت بورتر في إحاطة صحفية.