إرتفاع اسعار النفط يدفع الفلبين لوقف فرض ضرائب على منتجات الزيوت

أكد مسؤول فلبيني أمس بأن الرئيس رودريجو دوتيرتي مستعد لوقف فرض الجولة الثانية من الضرائب على منتجات الزيوت خلال العام المقبل، في حال وصل سعر النفط الخام عالميا للمستوى الذي يتيح وقف فرض الضريبة بصورة قانونية.
وبحسب “الألمانية”، نقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن كريستوفر لورانس، أحد مساعدي دوتيرتي، أن “الحكومة ربما تقرر تعليق زيادة الضريبة، المقرر في مطلع العام المقبل، في حال وصل متوسط سعر برميل النفط 80 دولارا في الفترة من تشرين أول (أكتوبر) الجاري حتى كانون أول (ديسمبر) المقبل”.
ووفقا لإصلاح ضريبي بدأ تطبيقه هذا العام، فإنه سيتم زيادة الضرائب على منتجات الزيوت تدريجيا من عام 2018 إلى 2020، بهدف جمع أموال من أجل تطبيق برنامج البنية التحتية الذي يتبناه دوتيرتي.
وبحسب “الاقتصادية”يحاول دوتيرتي الحد من نسبة التضخم التي ارتفعت لأعلى مستوى لها منذ تسعة أعوام في أيلول (سبتمبر) الماضي بسبب ارتفاع أسعار النفط، وتراجع العملة المحلية “بيسو” ونقص الأرز والإصلاح الضريبي الذي أدى لارتفاع أسعار بعض السلع والخدمات.
قال البنك الدولي اليوم الخميس إنه خفض توقعاته بالنسبة لنمو اقتصاد الفلبين لهذا العام من 6.7 في المائة إلى 6.5 في المائة، معللا قراره بضعف الصادرات والدمار الذي لحق بقطاع الزراعة بسبب الأعاصير، ولكن البنك أشار إلى أن الاقتصاد سيظل منتعشا.
وتوقع البنك الدولي أن يبقى الاقتصاد الفلبيني قويا، ومن المتوقع أن ينمو بنسبة 6.5 في المائة عام 2018 و6.7 في المائة عام 2019 و6.6 في المائة عام 2020″.