إدارة ترامب: اتفاق كاليفورنيا بشأن استهلاك الوقود غير قانوني

تراجع أسعار البنزين في محطات الوقود بأمريكا

شنت إدارة الرئيس دونالد ترامب هجوماً قانونيًا على اتفاق كاليفورنيا مع أربعة شركات لصناعة السيارات، مشيرةً إلى أن هذه الاتفاقية غير قانونية.

وأبرمت شركات ” فورد” “هوندا” و”فولكس فاجن” و”بي.إم.دبليو” اتفاقاً مع ولاية كاليفورنيا في يوليو/تموز الماضي بشأن لوائح الانبعاثات التي استهدفتها إدارة ترامب.

وأرسل محامون من وزارة النقل ووكالة حماية البيئة خطابًا إلى مجلس كاليفورنيا للموارد الجوية اليوم الجمعة، يحذرون فيه الدولة من التخلي عن اتفاقها مع شركات صناعة السيارات وأن أي إجراءات حكومية تجاه هذه التشوية “تبدو غير قانونية وغير صالحة”، وفقاً لوكالة “بلومبرج”.

وبشكل منفصل، فتحت وزارة العدل تحقيقًا لمكافحة الاحتكار في الصفقة التي وصلت خلالها أربع شركات صناعة سيارات إلى اتفاق بشأن تسوية انبعاثات عوادم السيارات مع كاليفورنيا، متحدية ذلك الجهات التنظيمية الفيدرالية.

ومن جانبه قالت شركة “فورد” في بيان اليوم: “لقد تلقينا رسالة من وزارة العدل وسوف نتعاون فيما يتعلق بأي تحقيق”.

وتعتزم إدارة ترامب تجريد سلطة ولاية كاليفورنيا رسمياً من وضع لوائح خاصة بالكفاءة في مجال السيارات تكون أقوى من قوانين الحكومة الفيدرالية.