أول طبيب كويتي يحصل على هذا التقدير.. أخصائي مستشفى الأحمدي يترأس جلسة بمؤتمر دولي لجراحة المسالك البولية

في إنجاز جديد يضاف إلى سجلّ إنجازات شركة نفط الكويت، ترأس الدكتور حسين العنزي، أخصائي جراحة المسالك البولية في مستشفى الأحمدي التابع للشركة، جلسة نقاشية في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لجراحة المسالك البولية (AUA).
وجاءت مشاركة د. العنزي في المؤتمر الذي عقد بولاية “نيو أورليانز” من 13 إلى 16 مايو الجاري، بناء على دعوة رسمية تلقاها من عضو مجلس إدارة الجمعية الدكتور جون دنستت لترؤس جلسة خاصة بمستجدات مرض حصى الكلى بعنوان “حصى الكلى: العلاج الجراحي متضمناً (تفتيت الحصاة بالموجات الصادمة من خارج الجسم)”.
وتضمنت الجلسة التي ترأسها د. العنزي، نقاشات وتبادل آراء حول أخر التطورات في هذا المجال، حيث خلصت الدراسة التي جرت مناقشتها في المؤتمر إلى أن استخدام مزيج من الموجات الصادمة والذبذبات المادية من خارج الجسم آمن ويأتي بالنتائج المطلوبة لدى المرضى الذين يعانون من حصوات المسالك البولية.
وهذه المرة الأولى التي يحصل فيها طبيب كويتي متخصص بجراحة المسالك البولية على مثل هذا التقدير من الجمعية الأميركية لجراحة المسالك البولية، كما يعدّ هذا الإنجاز جزءاً من الجهود المنسقة التي يبذلها أطباء مستشفى الأحمدي وطاقم موظفيه لكي يحافظوا على موقع الريادة بمجالات تخصصهم، في تناسق مع أحد الأهداف الاستراتيجية الشاملة لشركة نفط الكويت، والمتمثل بالالتزام بالريادة في كل مجالات عملها.
يشار إلى أن الجمعية الأميركية لجراحة المسالك البولية تأسست في عام 1902، وتعد أهم وأبرز جمعية من هذا النوع في العالم، وهي تقدم دعماً كبيراً للعاملين في المجال.
وتركز الجمعية في رسالتها على تقديم وتشجيع أعلى درجات ومعايير الرعاية في جراحة المسالك البولية، من خلال التعليم والبحث والتثقيف وصياغة السياسات الخاصة بالرعاية الصحية.
وتضم الجمعية في عضويتها أكثر من 23 ألف عضو في أنحاء العالم، ساهموا في إحداث تطورات هائلة بمجال جراحة المسالك وتحسين سبل الرعاية على مدى أكثر من مئة عام.