أوبك تعلن تراجع إنتاج النفط السعودي و الفنزويلي

النفط

أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» الأربعاء أن إنتاجها انخفض بشكل كبير الشهر الماضي نتيجة الخفض الكبير في الإنتاج في كل من فنزويلا والسعودية.

وانخفض إجمالي إنتاج المنظمة بـ534 ألف برميل في اليوم في مارس، وفق ما أفادت أوبك في تقرير نقلا عن مصادر ثانوية، وفق «فرانس برس».

ويذكر أن أوبك لا تصدر بيانات خاصة بها بشأن إنتاجها. وانخفض إنتاج فنزويلا، التي تشهد اضطرابات سياسية وعقوبات وانقطاعا متكررا للكهرباء، بـ289 ألف برميل مقارنة بالشهر السابق.

وكانت فنزويلا تضخ أكثر من مليون برميل في اليوم بداية العام بينما بلغت طاقتها الانتاجية نحو مليوني برميل في اليوم عام 2017. وأما إنتاج السعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، فانخفض بنحو 324 ألف برميل في اليوم، وفق ما نقل التقرير عن مصادر في أوبك.

ويرجع محللون ذلك إلى عزم المملكة على دعم أسعار النفط تماشيا مع الاتفاق على خفض الإنتاج الذي أبرمته دول أوبك مع روسيا، غير المنضوية في المنظمة، والذي تنقضي مدته في يونيو. ويبدو أن هذه الجهود تؤتى ثمارها، إذ ارتفعت أسعار النفط بأسرع وتيرة لها منذ 14 عاما خلال الربع الأول من العام. والأربعاء، تم تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط، معيار الانتاج الأميركي، عند 64,42 دولارا بينما تم تداول نظيرتها الأوروبية لخام برنت عند 70,95 دولارا.