“أوبك” تحسن من توقعاتها لإنتاج النفط ومكثفات الغاز في روسيا

حسنت منظمة الدول المصدر للنفط (أوبك)، اليوم الخميس، من توقعاتها لإنتاج النفط ومكثفات الغاز في روسيا، عام 2021، حيث من المتوقع أن يبلغ 10​​​.78 مليون برميل يوميًا؛ مع زيادة للإنتاج، في عام 2022، إلى 11.78 مليون برميل يوميًا.

وجاء في التقرير الشهري للمنظمة، “من المتوقع أن ينمو الإنتاج السنوي من النفط والمكثفات [في روسيا]، في عام 2021، بمقدار 0.19 مليون برميل يوميًا؛ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، إلى متوسط 10.7 مليون برميل يوميًا”.

وأضاف التقرير، “ومن المتوقع، في عام 2022، ومع مراعاة التعديلات الجديدة في الإنتاج، أن يرتفع إنتاج النفط والمكثفات في روسيا بمقدار مليون برميل يوميًا، إلى 11.78 مليون برميل يوميًا بالمتوسط.

وفي الربعين الثالث والرابع من عام 2022، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 11.88 مليون برميل يوميًا”.

كانت دول “أوبك +” (تحالف منتجي أوبك، ومنتجين مستقلين على رأسهم روسيا) خفضت إنتاجها بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا، منذ أيار/مايو من العام الماضي؛ بسبب انخفاض الطلب على النفط على خلفية جائحة فيروس كورونا.

ومع استقرار الأوضاع، ومنذ آب/أغسطس 2021، رفع التحالف الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا شهريًا، على أمل الانسحاب التدريجي من التزاماته لخفض الإنتاج، بنهاية أيلول/سبتمبر 2022.

واعتبارًا من آب/أغسطس، بلغ حجم تخفيض إنتاج تحالف “أوبك +” نحو 5.36 مليون برميل يوميًا.

وتم اتخاذ خط الأساس لجميع الأعضاء، في تشرين الأول/ أكتوبر 2018؛ أما بالنسبة لروسيا والمملكة العربية السعودية تقرر بأن يكون 11 مليون برميل يوميًا.

إلا أنه، اعتبارًا من أيار/مايو 2022، تم الاتفاق على رفع قاعدة خفض إنتاج النفط لكل من: روسيا، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والعراق، والكويت.

وبالنسبة لروسيا والسعودية، سيرتفع بمقدار 500 مليون برميل، إلى 11.5 مليون برميل يوميًا.

وقررت المجموعة، خلال اجتماعها الأخير، رفع خط الأساس لإنتاجها من 43.8 إلى 45.5 مليون برميل يومياً اعتباراً من أيار/مايو 2022.