“أوبك+” تتفق على زيادة طفيفة لمستويات إنتاج النفط خلال الشهرين المقبلين

أوبك

كتب-عبدالله المملوك
اتفقت “أوبك+” على تمديد مستويات إنتاج النفط الحالية خلال الشهرين المقبلين تقريباً، لكن مع تخفيضات طوعية للإنتاج من قبل السعودية، وزيادة طفيفة من روسيا وكازاخستان.

وقالت المنظمة في بيان صادر عقب اجتماع، اليوم الثلاثاء، إن تخفيضات الإنتاج ستتراجع بشكل طفيف إلى 7.125 مليون خلال فبراير، ثم إلى 7.05 مليون خلال مارس.

وذكر المنظمة أن روسيا وكازاخستان ستقومان بزيادة إنتاج النفط بنحو 75 ألف برميل يومياً خلال الشهرين المقبلين، لكل منهما.

وأقرت “أوبك+” بضرورة إعادة مليوني برميل يومياً تدريجيًا إلى السوق، مع تحديد الوتيرة وفقًا لظروف السوق.

وكانت المنظمة اتفقت في نهاية 2020 على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 0.5 مليون برميل يومياً اعتبارًا من الشهر الجاري، وتعديل سياسة الإنتاج من تخفيضات 7.7 مليون برميل يومياً إلى 7.2 مليون برميل يومياً.

وأكد الاجتماع مجددًا على الحاجة إلى الاستمرار في مراقبة أساسيات السوق عن كثب، بما في ذلك العرض من خارج “أوبك+” وتأثيره على توازن النفط العالمي واستقرار السوق بشكل عام.

ومن ناحية أخرى، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن بلاده ستجري تخفيضات طوعية بمليون برميل يومياً على إنتاج النفط للشهرين المقبلين؛ مضيفاً أن إنتاج النفط السعودي سيكون 8.125 مليون برميل يومياً بداية من فبراير.