أوابك: مصر حققت نموا بنسبة 400% في تصدير الغاز خلال الربع الأول من 2021

كشف دراسة تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين خلال الربع الأول من عام 2021 لمنظمة أوابك، عن أن النمو الأكبر في صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال خلال الربع الأول من عام 2021 جاء من جمهورية مصر العربية التي قامت بتصدير نحو 2 مليون طن مقارنة بـ 0.4 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020 أي بنسبة نمو على أساس سنوي 400 %، وهو أفضل نمو تحققه مصر في الفترة الأخيرة بعد أن كانت الأكثر تأثرا بتداعيات الجائحة على مستوى الدول العربية خلال عام 2020 بسبب تهاوي الأسعار الفورية في الأسواق العالمية والتي كانت غير مجدية لاستمرار نشاط التصدير .

وأشارت الدراسة، إلي أن هذا النمو في الصادرات يعود إلى تشغيل مجمع “إدكو” بكامل طاقته الإنتاجية البالغة نحو 7.2 مليون طن / السنة، علاوة على إعادة تشغيل مجمع الإسالة في دمياط بعد توقف دام لنحو 8 سنوات، حيث تم تصدير أول شحنة في شهر فبراير 2021 ويأتي تشغيل مجمع دمياط بعد نجاح الشركاء في المشروع في إبرام اتفاق تسوية نهاية عام 2020 تم بموجبه الاتفاق على إعادة تشغيل المجمع وخروج شركة Naturgy الإسبانية من ملكية المجمع، وتقاسم الملكية الجديدة بين كل من Eni الإيطالية ، والهيئة المصرية العامة للبترول، والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية .

وأوضحت الدراسة، أنه على مدار شهر مارس، تم تحميل وتصدير نحو أربع شحنات من الغاز الطبيعي المسال من مجمع دمياط ليصل عدد الشحنات المحملة منذ معاودة تشغيله إلى خمس شحنات بإجمالي 300 ألف طن، مع توقعات أن يساهم تشغيل المجمع بكامل طاقته في تنامي صادرات مصر خلال الربع الثاني من عام 2021 ، لكن سيظل ذلك مرهونا بديناميكية الأسعار في الأسواق الفورية ، فانخفاض الأسعار دون ال 5 دولار / مليون وحدة حرارية بريطانية سيؤثر سلبا على الجدوى الاقتصادية للتصدير .