«أوابك».. مؤتمر الصناعات اللاحقة يتناول تحديات صناعتي التكرير والبتروكيماويات

أكدت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (اوابك) ان مؤتمر تحسين الأداء في الصناعات البترولية اللاحقة والذي تبدأ فعالياته غدا الثلاثاء سيتناول عدة محاور هامة يأتي على رأسها التحديات التي تواجه صناعتي التكرير والبتروكيماويات في العالم والدول العربية.

   وقالت المنظمة اليوم أن من المحاور التي سيتناولها المؤتمر إجراءات تحسين الأداء التشغيلي في الصناعات البترولية اللاحقة وعوامل نجاح مشاريع تحسين الأداء التشغيلي في هذه الصناعات بالإضافة الى دور البحث العلمي في تحسين الأداء التشغيلي والربحية مع تناول أمثلة عملية لتجارب في الصناعة البترولية اللاحقة للوصول إلى التميز التشغيلي.

   وذكرت المنظمة ان المؤتمر يهدف إلى إلقاء الضوء على إجراءات تحسين الأداء التشغيلي والاقتصادي لصناعتي التكرير والبتروكيماويات بما يحقق مواجهة التحديات التي تعترض هذه الصناعة وتعزيز قدرتها التنافسية في الأسواق العالمية.

   وأوضحت ان الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) ستعقد هذا المؤتمر تحت رعاية وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بدولة الكويت الدكتور خالد علي الفاضل والذي كلف وكيل وزارة النفط بالوكالة بدولة الكويت الشيخ طلال ناصر العذبي الصباح لحضور افتتاح المؤتمر نيابة عنه.

   وأشارت الى ان المؤتمر يعقد بالتعاون مع مركز التعاون الياباني للبترول (جيه سي سي بي) وبحضور الأمين العام لمنظمة الأوابك عباس علي النقي مبينة ان قائمة المتحدثين والمشاركين بالمؤتمر تضم مجموعة من المسؤولين والخبراء والمختصين بصناعة النفط والغاز والطاقة في الدول الأعضاء بالمنظمة وكذلك من الجانب الياباني.

   وأعربت المنظمة عن بالغ الشكر والامتنان لدولة الكويت على استضافة المؤتمر على أراضيها ولتقديمها كافة التسهيلات لضيوف المؤتمر من الدول الأعضاء بالمنظمة ولوزير النفط ووزير الكهرباء والماء بدولة الكويت على رعايته للمؤتمر.